الأربعاء: 22 نوفمبر، 2017 - 03 ربيع الأول 1439 - 06:32 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 30 أكتوبر، 2017

عواجل برس _ متابعة

كشف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، الاثنين، عن حقيقة طلب الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، لقاء نظيره الإيراني، على هامش الاجتماعات الأخيرة للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال بهرامي، في حديث نقلته وكالة “إرنا”، إن “مثل هذه الرغبة طرحت بالفعل من الجانب الأمريكي، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، لكنها لم تحظ بقبول الرئيس روحاني”.

وكان الكاتب الإيراني، مهدي فضائي، قد كشف في مقال له أن الرئيس الإيراني حسن روحاني رفض طلبا من نظيره الأمريكي دونالد ترامب للقائه على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال فضائلي، في مقال له نشرته وكالة “فارس”، إنه “وبحسب الأنباء التي اطلعنا عليها، فإن الرئيس روحاني رفض دعوة من الرئيس الأمريكي للقائه، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة”.

وأوضح فضائلي أن الطلب الأمريكي جاء بعد يوم من خطاب ترامب حول إيران، وأن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون تابع شخصيا ترتيب اللقاء، وحاول إقناع الرئيس الروحاني بالموافقة، غير أن جهوده لم تكلل بالنجاح.

وأشار إلى أن النقطة الهامة في هذا الموضوع تتمثل بمتابعة الرئيس الفرنسي لترتيب اللقاء، “ما يعني أن الأوروبيين لطالما كانوا مستعدين للعب دور الداعم لأمريكا”.