الأثنين: 1 يونيو، 2020 - 08 شوال 1441 - 10:16 مساءً
ثقافة وفن
الأربعاء: 1 أبريل، 2020

عواجل برس/ متابعة

هاجمت الممثلة الكويتية حياة الفهد حكومة بلادها بسبب عدم ترحيل العمالة غير الكويتية لبلادهم الأصلية في ظل انتشار وباء “كورونا”.

 

وطالبت الفهد خلال مداخلة هاتفية عبر تلفزيون الكويت، بترحيل العمالة للحد من انتشار “كورونا” وتخفيف العبء على بلادها.

وقالت: “والله شيء يقهر.. اليوم دسيت السائق يجيب بصل ما في في كل السوق بعدين في واحد عرض عليه كيس البصل بـ 12 دينار.. الديرة خربانة من تجار الإقامات وإذا استمر هالوضع وما اتسفروا العمالة الزايدة واتحاكم الكفيل واتسجن واتغرم الكويت هتضيع”.

 

وأضافت: “عندي اقتراح لوزيرة الشؤون.. إذا كانت موقادرة عليهم.. كل واحد عنده شركة ومحتاج عمالة من الخارج يدفع على كل عامل ألف دينار.. صار ظرف مثل هالظرف أو قامت حرب.. ساعتها الدولة تصرف عليه من هالالف إلى حد ما يسافر.. والله إذا تطبق هذا القرار ما راح نلاقي عمالة سايبة”.

 

وهاجمت الفهد أيضاً الفاشينيستات، واتهمتهم بتجاهل الأزمة قائلة: “وين الفاشينيستات وفلوسهم وملايينهم وقت الأزمة وفين اللي أكلوا من خير الكويت.. الأولى عيال الكويتيات أنهم يحصلوا على الجنسية عشان ولائهم هيكون للبلد وكفو في الصف الأول.. بس هادا مو معناه تشجيع كل واحد يجي زيارة او تهريب ويقط جوازه لا.. معروفين عيال الكويتيات واللي سنهم فوق الـ65 عامًا خلي ولائهم للديرة”.

وأضافت: “ومو نعطي الجنسية للي يسبنا يشكرك في الأول 5 دقايق وبعدين يسب ويلعن فينا.. يا جماعة حسوا بينا الأمير ما يقصر هما اللي تحت الأمير هما اللي بيخربون في الديرة.. الحين لو نمرض ما في مستشفيات.. َهما ديارهم ما تبيهم وإحنا نبتلي فيهم.. ما في قانون دولي يقول في الأزمات المفروض يرجعوا بلدهم.. والله المفروض نقطهم بالبر.. أنا ماني ضد الانسانية لكن وصلنا لمرحلة مليينا خلاص”.

 

وأثارت تصريحات الفهد غضب الجمهور الذي طالبها بالتعامل الإنساني مع هؤلاء العمال الذين تركوا أوطانهم من أجل لقمة العيش.

 

تصريحات الفهد، صاحبة الـ72 عاما، أغضبت العديد من أبناء الوطن العربي، ووصفوها بالعنصرية وغير الإنسانية، خاصة أنها تمثل لهم النموذج، حيث قال أحد المدونين: “الفنانة القديرة حياة الفهد، عن العمالة السائبة، الترحيل أو قطوهم بالبر، صدمة يا أم سوزان مثل هذا الكلام، العمالة السائبة في الكويت من صناعة تجار الإقامات، لا ذنب للعمالة، كيف نكون دولة الإنسانية ونطالب برمى البشر فى البر؟، أتمنى منها مراجعة تصريحها”، فيما قال مدون آخر: “مب مصدق أن هذى حياة الفهد، اللي انتابعها من يوم نحن صغار”.

 

كما بررت الإعلامية الجزائرية حسينة أوشان تصريحات الفهد قائلة: “الفنانة الكويتية حياة الفهد تطالب بعدم علاج الوافدين في مستشفيات بلادها، وتقول: لو كان الأمر بيدها ستقوم برميهم في الصحراء .. الكويت لا تتحمل ! اعتقد ان أزمة كورونا اثرت على اعصاب الجميع ولربما لم تكن جميع كلماتها مقصودة”.

 

يشار أن حياة الفهد، ولدت يوم 18 نيسان عام 1948، عملت ممثلة ومذيعة وكاتبة في الكويت، وتعد من أبرز فنانات الخليج وبجانب كونها ممثلة، فإن لها محاولات شعرية ولديها القدرة على كتابة القصص والسيناريوهات حيث قامت بكتابة العديد من الأعمال التلفزيونية، ولها ديوان شعر واحد باسم “عتاب” صدر فى نهاية سبعينات القرن العشرين، بحسب ويكيبيديا.

 

واعلنت الحكومة الكويتية في وقت سابق إقرار حزمة الدعم الاقتصادي للتخفيف من آثار الإجراءات الحكومية لمواجهة فيروس كورونا المستجد على القطاعات الاقتصادية.