الثلاثاء: 21 أغسطس، 2018 - 09 ذو الحجة 1439 - 01:27 مساءً
مقطاطة
الأثنين: 16 أبريل، 2018

حسن العاني

الاكثرية… مبدأ يتغنى به السياسيون قبل الطعام وبعده، ولما كانت المرأة تمثل الاكثرية السكانية في العراق، فأن طبقة الرجال السياسية اغتصبت حقوق النسوان، بعد منعهن- وهن الاكثرية – من الحصول على منصب رئيس جمهورية او رئيس وزراء او برلمان او قضاء او وزارة سيادية، او منصب محافظ او قائممقام او مدير ناحية او قائد عسكري او مدير شرطة.. الخ

من باب العدل ووضع الديمقراطية على السكة الصحيحة، اناشد حكومة 2018 المقبلة، ان تكون المسؤوليات الرفيعة والرئاسات والمناصب التنفيذية العليا والوزارات السيادية بيد النساء، ليس ايماناً مني بدور المرأة في المجتمع، وإنما لكون العراقيين جميعاً – باستثناء العزاب- ذاقوا على مدى قرن كامل انواع الظلم الذي مارسته حكومات الرجال وسيطرتهم الغاشمة، ولم يجربوا ظلم المرأة اذا تسلطت، ولو جربوا عاماً واحداً لترحموا على ظلم الرجال!!