السبت: 7 ديسمبر، 2019 - 09 ربيع الثاني 1441 - 01:30 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 18 نوفمبر، 2019

عواجل برس/ بغداد

اتهمت لجنة حقوق الانسان في مجلس النواب العراقي، الاثنين، القوات العراقية بالافتقار لثقافة استخدام القنابل المسيلة للدموع ضد المتظاهرين .

 

وقالت عضو اللجنة يسرى رجب، اوردته صحيفة عربية، واطلعت عليه “عواجل برس”، إن “قنابل الغاز أدت إلى مقتل نسبة كبيرة من المتظاهرين الذين سقطوا في ساحات الاحتجاج”، مبينة أن القوات العراقية تفتقر لثقافة استخدام هذه القنابل وقد استخدمتها بطرق خاطئة أدت إلى مقتل متظاهرين.

 

واضافت رجب، أن بعض عناصر قوات “فضّ الشغب” استهدفت رؤوس المتظاهرين بنية القتل، لافتة إلى أن من لم يُقتل فهو معرض للإصابة بالاختناق المفضي للموت.

 

وتابعت أن “القوات العراقية استخدمت قنابل الغاز من نوع “سي أف”، وهو تحتوي على نسبة من السموم التي تؤدي إلى العمى وإلى إجهاض الطفل عند المرأة الحامل، والحروق من الدرجة الثانية التي تسبب الموت. ونظراً لإصرار الشباب على البقاء بساحات الاحتجاج، فإن كثيراً منهم تعرض لهذه الغازات الخطيرة”.

 

وأوضحت أن “القوات العراقية وتشكيلات أخرى ترافقها غير معروفة تتعامل مع المتظاهرين على اعتبارهم إرهابيين ومخربين، وبالتالي هناك سوء فهم من قبل الدولة لمعنى الاحتجاج السلمي الذي يمارسه شبّان العراق”.