الأربعاء: 29 يناير، 2020 - 03 جمادى الثانية 1441 - 11:20 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 7 ديسمبر، 2019

عواجل برس/ بغداد

دعت لجنة حقوق الإنسان النيابية، اليوم السبت، إلى جلسة طارئة بشأن ما أسمته بـ “مجزرة” السنك، وسط العاصمة بغداد.

 

وذكرت الدائرة الإعلامي لمجلس النواب في بيان اطلعت عليه “عواجل برس”، أن “لجنة حقوق الانسان النيابية دعت يوم السبت 7/12/2019 الى عقد جلسة طارئة لمجلس النواب العراقي لبحث المجزرة الاخيرة التي وقعت في منطقة السنك وراح ضحيتها مجموعة من الشباب”، مشددة على “ضرورة استضافة القادة الامنيين لاطلاع الشعب العراقي على ما حصل في ليلة رهيبة على المتظاهرين السلميين امس الجمعة”.

 

واشارت اللجنة الى ان “وقوع هذه الانتهاكات ضد حقوق المواطنين العراقيين تتحمل الحكومة العراقية تبعات القانون الانساني الدولي وتضع العراق امام مسائلة قانونية دولية باعتباره عضوا في الامم المتحدة وموقعا على كافة الاتفاقيات الدولية بخصوص حماية المدنيين والمحافظة على سلامة الشعب العراقي من أي اعتداء أو قتل او اغتيال للإرادات التي تحدث ضدهم”.

 

وكان نائب رئيس لجنة العلاقات الدولية النيابية ظافر العاني قد اعتبر، اليوم السبت، أن تقديم رئيس الوزراء عادل عبد المهدي استقالته “لن تعفيه من المساءلة القضائية عن عمليات القتل الممنهجة”، فيما اشار الى أن ماتعرض له المتظاهرين السلميين امس من عملية ابادة وحشية نفذتها “ميليشيات معروفة لايخفي انتماءها لنظام طهران”.

 


يذكر ان ساحة الخلاني وجسر السنك وسط بغداد شهدا مساء امس اطلاق رصاص حي من قبل ميليشيات مجهولة، فيما اعلنت وزارة الداخلية، عن فتح تحقيق بالحالدث الذي ادى الى استشهاد واصابة 84 شخصا.