الأثنين: 17 مايو، 2021 - 05 شوال 1442 - 03:19 صباحاً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 21 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

استقبل الرئيس الاميركي دونالد ترامب، رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بحفاوة واهتمام بالغين، ما اعطى انطباعا عن حجم الجهود التي يبذلها العبادي أمنيا وسياسيا واقتصاديا ، ودور العراق المهم والحيوي في ما ستشهده منطقة الشرق الاوسط والعالم مستقبلا.

جهود رئيس الوزراء والتي نجح من خلالها من قلب معادلة انهيار امني واقتصادي لصالح البلاد، والتي ترجمتها القوات الامنية بكامل صنوفها ببسالة وتضحيات مكنت من استعادة الكرامة والارض، كانت حاضرة في زيارة رئيس الوزراء حيدر العبادي الاولى الى واشنطن منذ تولي الرئيس ترامب ادارة الولايات المتحدة، وهو ما أكده الاخير بقوله “إنكم تعملون بكد وقواتكم تقاتل ببسالة كبيرة”.

ولم تقتصر حفاوة الاستقبال على ذلك بل تعدتها لتشمل تهيئة موكب فخم تضمن عشر دراجات نارية وأكثر من عشرين سيارة فخمة، ما قد يمثل الأكبر لأي زعيم يزور اميركا، ليليق بقائد منتصر يقود القوات المسلحة الوحيدة التي تقاتل تنظيم داعش على الارض والتي تمكنت من هزيمته بعد ان باتت قاب قوسين من استعادة مدينة الموصل اخر معاقله الكبرى في البلاد، لتمهد لمرحلة جدية لا تقتصر على العراق فقط بل المنطقة والعالم.