الجمعة: 30 أكتوبر، 2020 - 13 ربيع الأول 1442 - 07:15 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 7 يناير، 2017

عواجل برس _ متابعة
أكد امين الشؤون السياسية بالحزب العربي الديمقراطي الناصري المصري محمد سيد احمد، السبت، أن قطر تعد أحد أهم اذرع المشروع الصهيوامريكي لتقسيم وتفتيت المنطقة باكملها، مشيرا إلى أنه منذ بداية “الربيع العبري” في المنطقة، برز دور قطر المتآمر على البلدان العربية خاصة مصر.
وقال سيد في تصريح اوردته وكالة “فارس”، واطلعت عليه عواجل برس إنه “من خلال قناة الجزيرة الفضائية المشبوهة قامت قطر بدعم الجماعة الإرهابية حتى وصلت لسدة الحكم وساعدتهم الدولة القطرية بالمال أملا في تحقيق حلم تقسيم مصر، وعندما فشل المشروع القطري الصهيواميريكي وتمكن الشعب والجيش المصري البطل من الإطاحة بالجماعة الإرهابية من سدة الحكم، عادت الجزيرة القطرية منصة قصف اعلامي مزيف وكاذب ضد مصر وشعبها وجيشها”.
وأضاف سيد أن “قطر قامت بإحتضان أعضاء الجماعة الإرهابية الفارين من مصر ومنحتهم الحماية الكاملة وساعدتهم في الهجوم على مصر عبر كل وسائل الإعلام وشكلت لهم جيوش الكترونية على مواقع التواصل الاجتماعي لنشر الأكاذيب ضد مصر لتشويه صورة مصر أمام العالم”.
وتابع أنه “عندما فشلت كل مخططاتهم اتجهوا إلى محاولة اللعب بالأمن القومي المصري في منابع النيل حيث اتجهوا لاثيوبيا لدعمها في الاستمرار في بناء سد النهضة، وبذلك انكشف المخطط التخريبي ضد مصر والذي تقوده بالأساس أمريكا وإسرائيل وحلفاؤهما الاقليميين في السعودية وقطر”.