الخميس: 5 ديسمبر، 2019 - 07 ربيع الثاني 1441 - 05:08 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 20 نوفمبر، 2019

عواجل برس / بغداد

أكد حزب الشعوب الديمقراطي التركي المعارض، اليوم الأربعاء، أن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان، عدو الشعوب داخل تركيا والعراق وسوريا.

ودعا الرئيسان المشتركان للحزب سزائي تاماللي، وبارفين بولدان، إلى انتخابات بلدية وبرلمانية مبكرة في تركيا رداً على السياسات الاستبدادية

لرئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان.

ووصف الرئيسان المشتركان للحزب، في مؤتمر صحفي، الرئيس أردوغان بأنه “استبدادي وديكتاتوري وفاشي يسعى للقضاء على الديمقراطية وهو

عدو الشعوب ليس فقط داخل تركيا بل في سوريا والعراق”.

ونندا، بـ”عدوان النظام التركي على الأراضي السورية وتدخله المستمر بشؤون سوريا الداخلية”.

ودعا بولدان وتاماللي كل القوى إلى “النضال المشترك والفعال ضد نظام أردوغان” معربين عن “رفضهما الانسحاب من البرلمان التركي والاستقالة من

رئاسة البلديات التي يحكمها حزب الشعوب الديمقراطي”.

وكانت سلطات النظام التركي اعتقلت الشهر الماضي رؤساء بلديات ينتمون لحزب الشعوب الديمقراطي المعارض بعد إقالتهم وعينت مسؤولين آخرين

مكانهم وذلك في إطار إجراءاتها القمعية لكم أفواه معارضيها ومنعهم من التعبير عن مواقفهم المعارضة لسياساتها وخاصة عدوانها على الأراضي

السورية.