الأحد: 25 أكتوبر، 2020 - 08 ربيع الأول 1442 - 10:55 صباحاً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 24 يناير، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

 

اكد مستشار للمكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني، يوم الاثنين، ان مشروع “التسوية السياسية” لزعيم التحالف الوطني عمار الحكيم غير قادر على اجراء مصالحة بين المكونات العراقية، مشيراً الى انه عامل لبروز مشاكل اضافية في العراق.

 
وقال مستشار المكتب السياسي للديمقراطي الكوردستاني عارف رشدي في تصريحات صحفية تعليقا على جدوى مشروع “التسوية السياسية”، ان قراءة دقيقة ومتأنية لمشروع “التسوية السياسية” المقترح من قبل الحكيم سيُبين بأنه جاء من اجل “تكريس السيطرة من قبل الاغلبية الشيعية على العراق”.

 
واشار الى ان المشروع لا يشير بأي شكل من الاشكال لاتفاق الشعوب العراقية، بل ان المشروع اعادة صياغة للدستور العراقي وفق قياس الاغلبية، مردفًا بالقول انه “لا اشارة في المشروع الى خصوصية اقليم كوردستان لامن بعيد ولا من قريب”.

 
وعبر رشدي عن اعتقاده بعدم قدرة المشروع على اجراء مصالحة بين المكونات العراقية “سيكون بوابة أخرى لبروز مشاكل سياسية واجتماعية داخل المجتمع العراقي المحطم”حسب قوله.