الأربعاء: 27 مايو، 2020 - 04 شوال 1441 - 06:53 صباحاً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 3 مارس، 2020

عواجل برس/ بغداد

أتهم المسؤول الأمني في كتائب حزب الله أبو علي العسكري، رئيس جهاز المخابرات العراقي مصطفى الكاظمي بالمساعدة في عملية اغتيال نائب رئيس هبئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس، وقائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني.

 

وقال العسكري في تغريدة عبر “تويتر”: “حسنا فعل محمد توفيق علاوي فالمسؤولية بحجمها وتوقيتها أكبر من طاقته، والأفضل للعراق التمسك بعبد المهدي وإعادته إلى مكانه الطبيعي لتجاوز ما لم يتم تجاوزه”.

 

وأضاف: “نعتقد أن النقطة الوحيدة أمام عادل عبد المهدي هي رأي المرجعية، فإذا رفع هذا المانع فسيستمر بأداء تكليفه وإتمام مهامه”.

 

وتابع: “قد تداول بعضهم ترشيح رئيس جهاز المخابرات مصطفى الكاظمي لمنصب رئيس الوزراء، وهو أحد المتهمين بمساعدة العدو الأمريكي لتنفيذ جريمة اغتيال قادة النصر سليماني ورفيقه المهندس، وما نرى ترشيحه إلا إعلان حرب على الشعب العراقي وسيحرق ما تبقى من أمن البلاد”