الثلاثاء: 26 يناير، 2021 - 12 جمادى الثانية 1442 - 07:52 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 12 مارس، 2017

عواجل برس _ السليمانية

 

 
جددت حركة التغيير التي يرأسها نوشيروان مصطفى إصرارها على تغيير نظام الحكم في إقليم كردستان من الرئاسي الى البرلماني.

وقال شؤرش حاجي المتحدث الرسمي باسم حركة التغيير في تصريح صحفي إن حركة التغيير تمثل صوت خمسمائة ألف صوت للناخبين في إقليم كردستان وأنها ملتزمة بالوعود التي قطعتها على نفسها منذ أن تأسست عام 2009، لذك فإن حركة التغيير مستعدة لدفع ثمن المصداقية.

وأوضح حاجي أن حركة التغيير لم ولن تتخلى عن مشروعها السياسي المتمثل بتغيير نظام الحكم في إقليم كردستان من الرئاسي الى البرلماني وذلك لتحقيق الشفافية والعدالة الإجتماعية بغية تحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين على حد سواء، مشددا على إجتثاث الفساد المالي والإداري في إقليم كردستان.

كما وإنتقد المتحدث الرسمي باسم حركة التغيير موقف بعض الأحزاب السياسية التي كانت قد قدمت مشاريع في البرلمان الكردستاني مع حركة التغيير بهدف تغيير نظام الحكم وأضاف قائلا إن بعض الأحزاب السياسية في الإقليم تراجعت عن موقفها السابق وتحاول أداء دور الوساطة بين حركة التغيير وجهات سياسية أخرى.