الثلاثاء: 11 مايو، 2021 - 29 رمضان 1442 - 08:11 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 4 أبريل، 2017

عواجل برس / السليمانية

 

اعلنت حركة التغيير التي يرأسها نوشيروان مصطفى عن رفضها القاطع استقبال الوفد المشترك للإتحاد الوطني و الحزب الديمقراطي الكردستاني لأجراء محادثات حول الإستفتاء الشعبي للإستقلال.

 

وذكر بيان صدر عن حركة التغيير :” ان مسألة الإستفتاء الشعبي لا تحتاج الى المشاورات والإجتماعات الحزبية ، وأن المسألة تخص المؤسسات التشريعية والبرلمان الكردستاني فقط ، باعتبار أن البرلمان يعتبر أعلى مؤسسة وسلطة قانونية معنية بالموضوع “.

 

وأشار الى أن هناك محاولات لإستخدام مسألة الإستفتاء الشعبي لتغطية المشاكل والأزمات السياسية والإقتصاية، مشددا على عدم السماح لإستخدام الإستفتاء الشعبي كشعار ومزايدة سياسية فقط.

 

واكد البيان :” ضرورة تحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين وحل الخلافات والمشاكل القائمة بين الأطراف السياسية لترتيب البيت الكردي في الإقليم كخطوة نحو إجراء الإستفتاء الشعبي للإستقلال.