الأحد: 16 مايو، 2021 - 04 شوال 1442 - 05:58 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 6 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

أعلن رئيس كتلة الدعوة تنظيم الداخل النيابية علي البديري، الخميس، عزمه جمع تواقيع لتشريع قانون يجمد أو يلغي قانون نقل الصلاحيات إلى المحافظات لحين استقرار البلاد وسيطرة الدولة على مفاصل القرار، محذرا من “قتال” سيحصل بين المحافظات بعد انتهاء مرحلة تنظيم “داعش”.

وقال البديري ، إن “الصراعات التي تشهدها العملية السياسية والتخبطات الموجودة رأيناها على أرض الواقع وشعر بمعاناناته المواطن وسنشاهد ما هو اخطر مستقبلا في حال استمر رئيس الوزراء باتباع نفس السياسات الحالية في تعامله مع الازمات”، مبيناً أن “العبادي أشعل حربا باردة بين المحافظات بعد نقل الصلاحيات لها”.

وأضاف البديري، أن “كل محافظة أصبحت بعد نقل الصلاحيات تعتبر نفسها دولة واتخذت بعضها قرارات خطيرة تتعارض مع المركز كرفع إعلام وغيرها والبعض الاخر يتهيأ للتعامل بنفس الاسلوب مستقبلا”، لافتاً إلى أن “أغلب القيادات السياسية الموجودة بالمحافظات هي جاهلة بقضية نقل الصلاحيات معتبرين أنها تعني منحهم كل شيء”.

وأشار البديري، إلى أن “المحافظات تعيش فوضى عارمة لم تطفو نتائجها بعد على السطح، نتيجة لانشغال البلد في حربه على تنظيم داعش الارهابي، لكن البلد سيشهد بعد انتهاء الحرب كوارث وقتال بين المحافظات وأعلام ترفع ومحافظات تعلن الاستقلال”، موضحا ان “أغلب المحافظات تتبنى نفس النهج المعمول حاليا في كركوك لكنها لا تفصح عنه بانتظار انتهاء الحرب ضد داعش”.

واكد البديري، ان “نقل الصلاحيات ألغى الدولة والسيادة وجميع الأزمات التي تعيشها المحافظات من نقص الخدمات والفوضى بالقرارات المتعارضة مع الدستور والقانون سببها نقل الصلاحيات”، مشيراً إلى أنه سيعمل على “جمع تواقيع من جميع الكتل السياسية لإصدار قانون يجمد أو يلغي قانون نقل الصلاحيات لحين استقرار البلد وسيطرة الدولة على مفاصل القرار”.

وبين البديري، ان “هناك عددا كبيرا جدا من النواب من كتل مختلفة يدعمون هذا التوجه وينتظرون الفرصة للمضي به ونعتقد ان الوقت قد حان لايقاف قانون نقل الصلاحيات للمحافظات”.