الأربعاء: 13 نوفمبر، 2019 - 15 ربيع الأول 1441 - 07:42 مساءً
رياضة
الأثنين: 23 سبتمبر، 2019

عواجل برس / بغداد

قدم حارس مرمى فريق إنبي، محمود جاد، أداء مذهلا لا يمكن تصوره وأنقذ مرماه بصورة خرافية وأداء أكروباتي وبهلواني أكثر من رائع، في لقطة لن تنسى خلال المباراة أمام فريق بيراميدز في بطولة الدوري المصري، أمس السبت.

ولكن، على الرغم من الإنقاذ الاستثنائي الذي قام به محمود جاد، البالغ من العمر 22 عاما، فقد خسر فريقه إنبي برباعية نظيفة في المباراة الافتتاحية لبطولة الدوري المصري الممتاز.

لكن طريقة جاد في إنقاذ مرماه جعلته حديث العالم، على وسائل التواصل الاجتماعي، فانتشرت لقطات الفيديو التي تصور عملية الإنقاذ المذهلة التي نفذها، كانتشار النار في الهشيم.

وظهرت لقطات الفيديو لمشهد التصدي في البداية على موقع تويتر، حيث يبدو جاد وهو ينفذ عملية إنقاذ تبدو مستحيلة تقريبا خلال مباراة فريقه أمام “بيراميدز”، بحسب ما ذكرت صحيفة ديلي ميل البريطانية.

في البداية، لاحظ جاد أنه تم تمرير كرة عرضية عبر الملعب بين لاعبين من فريق بيراميدز، فخرج من منطقة الجزاء ليقطع الكرة من أمام لاعب بيراميدز المندفع برأسه.

وتصل الكرة إلى لاعب آخر من فريق بيراميدز، يسارع بدوره إلى إرسال كرة ساقطة وسريعة نحو المرمى الخالي، فينهض جاد سريعا ويركض حتى يلحق بها ويتمكن من القفز باتجاهها وإنقاذها في اللحظة الأخيرة ويحولها بشبه أعجوبة، وظهره إلى الملعب، أعلى عارضة المرمى إلى ركنية.

وسرعان ما انتشر الفيديو على صفحات تويتر وانهال المديح للحركة الرائعة من محمود جاد، التي أثارت ذهول كل من شاهدها تقريبا.

ومن بين المعلقين على اللقطة النجم والمعلق، هداف إنجلترا السابق، غاري لينكر، الذي أعاد نشر الفيديو على حسابه في تويتر ووصف اللقطة قائلا “عملية إنقاذ غير طبيعية”.

وقال مستخدم تويتر ديفيد بريس إن ما قام به جاد “أفضل عملية إنقاذ مرمى رأيتها على الإطلاق”، أما سميرسر فقال “عملية إنقاذ ملحمية”.