وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض “انتخابات حافلة غدا في إسرائيل”، مضيفا “ستكون متقاربة… إنها انتخابات باحتمالات (ربح وخسارة) متعادلة”.

وتشهد إسرائيل، الثلاثاء، انتخابات عامة هي الثانية في غضون 5 أشهر، يخوض فيها نتانياهو معركة حامية للاحتفاظ بمنصبه.

وكان نتانياهو، رئيس الوزراء الأطول عهدا في إسرائيل، قد مني بخسارة هي الأكبر في مسيرته السياسية عندما فشل في تشكيل ائتلاف على الرغم من فوز حزبه اليميني الليكود بالانتخابات.

واختار نتانياهو العودة إلى صناديق الاقتراع لقطع الطريق على إمكانية تكليف الرئيس رؤوفين ريفلن شخصية أخرى تشكيل حكومة.

ويأتي ذلك في موازاة تحقيقات قضائية بحق نتانياهو الذي قد تُوجّه إليه في الأسابيع المقبلة تهم فساد.

وتوقّعت آخر استطلاعات الرأي التي نشرت الجمعة سباقا متقاربا بين الليكود، وائتلاف أزرق أبيض، بقيادة رئيس أركان الجيش السابق بيني غاتس،

من دون استبعاد تكرار مأزق الانتخابات السابقة. ويتوقّع أن تكون الانتخابات مرة جديدة بمثابة استفتاء حول نتانياهو وسياساته.