الجمعة: 30 أكتوبر، 2020 - 13 ربيع الأول 1442 - 07:53 صباحاً
رياضة
الأحد: 5 فبراير، 2017

 

عواجل برس _ بغداد

 

ابدى الفائزون بالمراكز الاولى في ماراثون بغداد الدولي ارتياحهم لما شاهدوا في العاصمة بغداد بين احيائها وهدوء شوارعها على خلاف ما ينشر بوسائل الاعلام والفضائيات الصفراء التي تحاول ان تنال من امان العاصمة .

 
وتحدث الفائز الاول بسباق نصف الماراثون لمسافة 21 كم الكيني بيلنا دوساو عن الانطباع الذي تولد لديه من خلال السباق قائلاً: انا سعيد بوجودي هنا في العراق وفي بغداد بالتحديد التي سمعت عنها انها بلد السلام، وقد وجدت ذلك بالفعل، وانا سعيد ايضاَ باحرازي المركز الاول الذي كان يراود حلمي منذ ان وطات اقدامي بلدكم، مضيفاً بانه المنافسة كانت قوية بين المتسابقين، ووجدت المتسابقين الارتيري جيلسون صاحب المركز الثاني ، المغربي النوري المهدي بالمركز الثالث منافسين شرسين، ولكنني تفوقت عليهم في الكيلومتر الاخير من السباق، مبيناً بان الارتيري جلسون كان ملاصقاً لي حتى الامتار الاخيرة من السباق الذي تمكنت ان احرز المركز الاول فيه، مؤكداً بانه وجد الحفاوة والكرم من العراقيين طيلة الايام التي مكثت فيها في بغداد، ووصفهم بانهم اصحاب القلوب الطيبة.

 
اما المتسابق المغربي النوري المهدي صاحب المركز الثالث، فقد وصف بغداد بالوردة الجميلة التي يجب على الجميع شم عطرها، الذي يعكس طيبة هذا الشعب الراقي، واضاف المهدي في حديثه بانه لم يتوقع ان يجد بغداد بهذا الجمال، وابهرني منظر نهر دجلة وشارع ابي نؤاس، واكد المهدي بانه سمع كثيراً عن العراق وبغداد والمحافظات الاخرى، وقرا عن تاريخ العراق وحضارته، وثقافة شعبه والطيبة التي يتميزون بها،منهياً الحديث بالقول: انا سعيد بوجودي بين اهلي وابناء الشعب العربي، ووجدت الحفاوة والتكريم من ابناءه، وساتواصل مع رياضة العراق وساكون اول من ياتي في النسخة القادمة ان شاء الله.

 

وعبرت المتسابقة الكينية سنيمث موبيوك الفائزة بالمركز الاول بسباق الماراثون للنساء لمسافة 8 كم، التي تجاوزت المتسابقات باريحية كبيرة عن دهشتها بما وجدته في العراق، مؤكدة بانها وجدت اشياء لم تسمع عنها ابداً، وان البلد ينعم بالامن والامان، وانه بلد جميل جداً، عكس ما كنا نسمعه في القنوات التلفزيونية والاعلام، وبينت موبيوك بانها سعيدة بفوزها بالمركز الاول، الذي جاء بعد جهد كبير ، ومنافسة مع المتسابقات اللواتي مواطنتها الكينية نانسي الفائزة بالمركز الثاني، والمتسابقة الاوغندية جيبي راشيل بالمركز الثالث بعد ان حاولن التفوق عليها، رغم صعوبة السباق الذي كان الجو فيه بارداً ، قياساً ببلدها كينيا.

 
فيما اكدت المتسابقة الطاجاكسانية نازاروفا ميهيامي بجمال مدينة بغداد، وما وجدته في هذا البلد الجميل، واضافت رغم احرازي المركز التاسع في السباق، الذي وجدت صعوبة كبيرة في التفوق على المتسابقات الافريقيات، لكنني سعيدة بوجودي هنا برفقة زملائي، واننا تعرفنا عن قرب عن مدينة بغداد، ومظهرها المبهر، بالاضافة الى الشعب الطيب الذي وجدته شعباً مسالماً يحب الحياة.