الأحد: 25 أغسطس، 2019 - 23 ذو الحجة 1440 - 04:12 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 23 أبريل، 2019

عواجل برس / قال وزير الدفاع الإيراني، اليوم الثلاثاء، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عرض الأمن العالمي لأخطار جادة، بانتهاكه المبادئ الإنسانية والأعراف الدولية.

ونقلت وكالة “فارس” الإيرانية، نقلا عن أمير حاتمي، قوله ردا على سؤال بشأن أهمية مؤتمر موسكو الأمني: “جاءت هذه الزيارة تلبية لدعوة من وزير الدفاع الروسي المحترم، وسوف ألقي كلمة في الجمعية العامة للمؤتمر”.

وأضاف العميد حاتمي: “سنجري محادثات خلال هذه الزيارة بشأن مختلف المواضيع بما فيها المواضيع الثنائية والإقليمية والدولية مع وزير الدفاع الروسي وسائر المسؤولين الروس”.

وذكر أنه سيجري لقاءات ومحادثات على هامش المؤتمر، مع وزراء الدفاع المشاركين في المؤتمر، ستتناول مختلف القضايا الثنائية والإقليمية والدولية.

وتابع: “نواجه مختلف القضايا الأمنية في العالم، واليوم فإن أهم موضوع في العالم هو الظاهرة الترامبية وهي ذات خاصية شبيهة بالنازية، حيث جعلت الأمن العالمي يواجه أخطارا جادة بخصائها من قبيل الأنانية والظلم وانتهاك المبادئ الإنسانية والأعراف الدولية”.

وأردف: “يتم في هكذا مؤتمرات تبادل وجهات النظر بشأن أبعاد هذه الأخطار، وستتمثل نتائجه في إيجاد حلول وآليات مشتركة من أجل الوصول إلى عالم أكثر أمنا”.

ووصل وزير الدفاع الإيراني، اليوم الثلاثاء، إلى العاصمة الروسية موسكو، على رأس وفد دفاع رفيع المستوي للمشاركة في مؤتمر موسكو الدولي الثامن للأمن.

وذكرت وكالة “إرنا” الإيرانية أن المؤتمر ينطلق اليوم في العاصمة الروسية وتستمر الفعاليات ثلاثة أيام بمشاركة وفود ووزراء دفاع من العديد من دول العالم.

وأشارت الوكالة إلى أن المؤتمر سيركز علي تطورات وضع الشرق الأوسط خاصة آفاق دفع التسوية في سوريا، كما سيتناول آفاق إحلال الأمن والسلام في العالم.

ولفتت إلى أن إيران تشارك منذ سنوات في مؤتمر موسكو الدولي للأمن على مستوى وزير الدفاع.

وأصبح مؤتمر موسكو للأمن منتدى سنويا يضم ممثلين عن وزارات الدفاع والمنظمات الدولية، وخبراء غير حكوميين، سعيا للبحث عن حلول لمعظم القضايا الملحة المتعلقة بالأمن العالمي.

ومن المقرر أن يعقد مؤتمر موسكو الثامن للأمن الدولي، في الفترة من 23 إلى 25 أبريل/ نيسان في موسكو، وكان المؤتمر قد ضم في دورته العام الماضي 850 وفدا من 95 دولة، من بينهم 30 وزيرا للدفاع.