الأثنين: 26 أكتوبر، 2020 - 09 ربيع الأول 1442 - 07:34 صباحاً
رياضة
الأربعاء: 4 يناير، 2017

عواجل برس _ بغداد

انقذ أوليفييه جيرو فريق آرسنال من الخسارة باحرازه هدفا بالرأس في الوقت المحتسب بدل الضائع ليقود فريقه للتعادل 3-3 مع مضيفه بورنموث مساء امس الثلاثاء بعدما كان متأخرا 3-صفر بعد مرور 70 دقيقة ضمن منافسات الدور العشرين من الدوري الانكليزي .
وتلاعب بورنموث بضيفه تماما في الشوط الأول وتأخر أرسنال بهدف رائع من تشارلي دانيلز بعد مرور 16 دقيقة قبل أن يضاعف كالوم ويلسون الغلة من ركلة جزاء بعدها مباشرة.
واستفاق أرسنال قليلا في بداية الشوط الثاني لكنه وجد نفسه متأخرا 3-صفر بعد عمل رائع من رايان فريزر.
وبدأت العودة المثيرة عندما سجل اليكسيس سانشيز بالرأس من مسافة قريبة وأضاف البديل لوكاس بيريز الثاني بتسديدة بالقدم اليسرى.
وزاد ارتباك بورنموث بعد طرد القائد سايمون فرانسيس بعد تدخل عنيف على آرون رامسي بعد 82 دقيقة.

 


واستفاد ارسنال من الأمر في الدقائق الأخيرة وبعد مرور دقيقتين من الوقت الإضافي هز جيرو الشباك بضربة رأس متقنة. بذلك الهدف نجح المدفعجية في العودة بعد التأخر بثلاثة أهداف للمرة الأولى في تاريخهم بالبريميرليغ.

وخرج أرسنال بنقطة أبقته في المركز الرابع برصيد 41 نقطة.
وتقدم ستوك سيتي نحو منتصف ترتيب الدوري بالفوز 2- صفر على واتفورد والابتعاد بفارق تسع نقاط عن منطقة الهبوط.
وتقدم ستوك الذي لم ينتصر في آخر خمس مباريات في الدوري عندما نفذ تشارلي آدم ركلة ركنية وصلت إلى شوكروس الذي أودعها داخل المرمى في الوقت المحتسب بدل الضائع للشوط الأول.
وبعد أربع دقائق من بداية الشوط الثاني هز كراوتش الشباك للمباراة الثانية على التوالي للمرة الأولى منذ فبراير شباط 2015 بعد التسجيل في مرمى تشيلسي يوم السبت.
وتقدم ستوك إلى المركز 11 برصيد 24 نقطة متقدما بفارق نقطتين عن واتفورد وترك المدرب الجديد بول كليمنت بصمته سريعا وقاد فريقه سوانزي سيتي للفوز الثلاثاء 2-1 على كريستال بالاس لينتصر للمرة الأولى في تسع مباريات خارج ملعبه ويبتعد عن منطقة الهبوط.
وجلس المدرب المساعد السابق لبايرن ميونيخ (44 عاما) والذي تأكد تعيينه قبل ساعات من إنطلاق المباراة في المدرجات لكنه أنهاها على مقاعد البدلاء.
وكان سوانزي الطرف الأفضل في المباراة وتقدم بضربة رأس عبر ألفي ماوسون وهو هدفه الأول في الدوري بعد تمريرة عرضية من جيلفي سيجوردسون قبل نهاية الشوط الأول.
وتحسن بالاس في الشوط الثاني وبدا أنه في طريقه للحصول على نقطة واحدة عندما أدرك ويلفريد زاها التعادل بطريقة رائعة بعد تمريرة عرضية من مت كيلي في الدقيقة 83. وسجل انخيل رانخيل هدف الفوز في الدقيقة 88 في مرمى الحارس وين هينيسي.