الخميس: 6 مايو، 2021 - 24 رمضان 1442 - 07:04 صباحاً
سلة الاخبار
الأحد: 19 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 
افصح الرئيس السابق لمجلس الأمن القومي ولواء الأبحاث في شعبة الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية الجنرال يعكوف عامي درور، عن المواقف الحقيقية لإسرائيل من “داعش” وصحة ما ذهبت إليه التحليلات من الدعم الإسرائيلي للتنظيم الإجرامي، مؤكدا أن القضاء على “داعش” في الموصل سيمثل تحديا بالغ التعقيد لكيانه.

وقال درور في مقال نشرته صحيفة ” يسرائيل هيوم” اوردته صحيفة “العربي الجديد”، إن “انتهاء معركة الموصل سيفضي إلى تحول “جيو-استراتيجي” بالغ التعقيد بالنسبة لإسرائيل، كما سيضفي شرعية على الدور الإيراني في محاربة الإرهاب”.

وأضاف الجنرال الإسرائيلي أن القضاء على داعش في الموصل “سيتحول إلى تحد أكثر تعقيداً بالنسبة لإسرائيل بما يوجب تكثيف التعاون الدولي لمواجهته”، وفق تعبيره.

من جانبه زعم المدير العام لوزارة الاستخبارات الإسرائيلية، حجاي تشورئيل، أن “معركة الموصل ستعزز “الهلال الشيعي” وستضمن وصول الإيرانيين إلى حوض البحر الأبيض المتوسط”.