الأثنين: 19 أبريل، 2021 - 07 رمضان 1442 - 03:40 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 27 يناير، 2018

عواجل برس – بغداد

طالب معاون رئيس جمعية المطاحن الاهلية في العراق خالد الحجامي، السبت، بصرف المستحقات المالية لأصحاب المطاحن منذ 2013 ولغاية الان، فيما بين أن “سوء التخطيط” جعل المطاحن شبه متوقفة.

وقال الحجامي ، إن “سوء التخطيط جعل من معامل الطحين شبه متوقفه وتعمل بربع طاقتها جراء تخفيض حصصها من الحبوب”.

وأضاف أن “هذه المعامل باتت تعاني من مشكلة البطالة المقنعة”، مبينا أن “هذه المشكلة تتطلب ايقاف منح اجازات انشاء المطاحن لوجود فائض في ذلك، يقابله عدم وجود كميات حنطة تسد حاجة المطاحن الموجودة حالياً, إضافة إلى اعطاء الضوء الاخضر لاصحاب المطاحب باستيراد الحنطة، وبالتالي توفير طحين محلي وباسعار مناسبة مقارنة بالطحين المستورد”.

وبين أن “من بين اهم مطالبنا هي صرف مستحقاتنا المالية المتوقفة منذ العام 2013 عن اجور الطحن و النخالة التي تم توزيعها على مربي الثرورة الحيوانية, كما نطالب بتوزيع عادل للحبوب بين المطاحن الاهلية والحكومية”.
يشار إلى أن العشرات من اصحاب المطاحن الاهلية تظاهروا اليوم السبت، امام المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد احتجاجاً على عدم صرف مستحقاتهم المالية منذ العام 2013 ولغاية الان, وسوء تخطيط وزارة التجارة الذي جعل المطاحن شبه متوقفة جراء تخفيض حصصها من الحنطة.