الأحد: 17 يناير، 2021 - 03 جمادى الثانية 1442 - 04:08 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 15 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

 

دعا النائب عن ائتلاف دولة القانون جاسم محمد جعفر، الاربعاء، الى ابعاد الاستجوابات عن “التجاذبات او تصفية الحسابات الفردية”، محذرا من تهديد كيان الدولة وتكوينتها العامة “.

وقال جعفر في تصريح صحفي ، إن “الاستجوابات ينبغي ان تذهب بجانبها المهني الصرف وان لا تدخل فيها الخصومات او تصفية الحسابات الشخصية والتجاذبات السياسية”، لافتا الى انه “تم تثبيت مواعيد ثلاثة استجوابات والبقية ستاتي تباعا”.

واضاف جعفر، ان “تكوينة الدولة العراقية وكيانها العام ينبغي ان لا يتم تهديده او محاولة تهديمه من خلال استخدام العملية الديمقراطية والدور الرقابي لتحقيق منافع شخصية او تحويل مفردة الاستجواب كدعايات انتخابية لمجرد ان يقول طرف معين انه قام باستجواب مسؤول تنفيذي او كان سببا بإقالته دون تحقيق منفعة عامة”.

واكد جعفر على “ضرورة محاسبة المقصرين وان يكون الاستجواب مهني وسندعم اي استجواب يتضمن تقديم ملفات تثبت تورط مسؤول باهدار المال العام او التورط بفساد مالي او اداري”، مشيرا الى ان “الاستجوابات بمجملها تحمل صبغة سياسية ما دام من يتصدى لها شخص سياسي اما لو كانت العملية تجري بحرفية ومهنية كاملة لكان القضاء اولى بالقيام بتلك الاستجوابات”.

وعد النائب عن كتلة الحزب الديمقراطي الكردستاني ماجد شنكالي، السبت (11 اذار 2017) اغلب استجوابات المسؤولين في مجلس النواب “دعاية انتخابية مبكرة” تصب بمصلحة أجندات سياسية و”مصالح كتلوية” أكثر من كونها تصب بمصلحة الشعب العراقي.