السبت: 4 يوليو، 2020 - 13 ذو القعدة 1441 - 09:32 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 15 مايو، 2020

عواجل برس/ قال مسؤولون أفغان، اليوم الجمعة، إن رجلا أفغانيا قطع أنف زوجته بسكين مطبخ، بعد أن طلبت الطلاق منه، وسط تصاعد في العنف الأسري بسبب إجراءات الإغلاق لإبطاء انتشار فيروس كورونا.

وأوضحت خوشبو مايدانوال، رئيسة قسم النساء في مقاطعة باكتيكا الجنوبية الغربية، أن الضحية البالغة من العمر 24 عاما، أم لطفل يبلغ من العمر 7 سنوات، وقد كانت تحاول الانفصال عن زوجها الذي منعها من الخروج من المنزل.

وقالت خوشبو: “ضربها زوجها وقطع أنفها بسكين مطبخ حاد.. أرادت الطلاق لأنه أساء إليها وكان يضربها بشكل متكرر”.
ووقع الحادث هذا الأسبوع واعتقلت الشرطة الزوج، فيما تم إرسال زوجته إلى منزل والدها بعد العلاج.

وذكرت خوشبو أن مكتبها سجل 13 حالة عنف منزلي في الشهرين الماضيين.
وأضافت: “الإغلاق بسبب الفيروس جعل الوضع المنزلي أسوأ بالنسبة للنساء”، مشيرة إلى أن أحد الأسباب وراء هذه الزيادة قد يكون لأن المزيد من النساء اصبحن يبلغن عن الإساءات من قبل أزواجهن.
وتحتل أفغانستان مرتبة قريبة من قاع المؤشرات العالمية بشأن المساواة بين الجنسين، حيث ينتشر الزواج القسري وجرائم الشرف والعنف الأسري في جميع أنحاء البلاد .