الأثنين: 14 أكتوبر، 2019 - 14 صفر 1441 - 05:57 مساءً
البورصة
السبت: 21 سبتمبر، 2019

عواجل برس / بغداد

تبدأ النيابة العامة اليابانية في نيسان المقبل جلسات أستماع لكارلوس غصن، رئيس مجلس الإدارة السابق لشركة نيسان، بحسب ما أوردت أمس

الجمعة وكالة الأنباء اليابانية كيودو.

ونقلت الوكالة عن “مصدر مقرّب من الملف” أن “محكمة دائرة طوكيو ستجري العام المقبل عشرات جلسات الاستماع” في قضية غصن “بمعدّل ثلاث

مرات في الأسبوع كحد أقصى” اعتبارا من 21 نيسان.

وأوضحت الوكالة بأن “الجلسات ستتضمن أستجواب غصن ومسؤولين حاليين وسابقين في نيسان”، مشيرة إلى أن المداولات التمهيدية للمحاكمة بين

المحققين ومحامي كارلوس غصن والقاضي حول “النقاط الرئيسية في النزاع” ستستمر حتى آذار.

وأُوقف غصن في تشرين الثاني 2018 بانتظار بدء محاكمته في تهم التصريح عن راتب أقل بملايين الدولارات مما كان يتقاضاه واستخدام أموال الشركة

لغايات شخصية.

ونفى غصن أرتكاب أي مخالفة واتّهم مسؤولين في نيسان يعارضون خطته لاندماج أكبر مع شركة “رينو” الفرنسية بالتآمر عليه.

وكان لقضية غصن تداعيات كارثية على نيسان التي أعلنت في تموز الماضي تراجع أرباحها الصافية بنحو 95 بالمئة في الفصل الممتد بين نيسان

وحزيران ، مؤكدة أنها ستلغي 12500 وظيفة حول العالم.

وتواجه الشركة صعوبات في الحفاظ على ثبات العلاقة مع رينو في إطار تحالف ثلاثي مع ميتسوبيشي أسسه غصن وترأسه سابقا.

وفي وقت سابق من أيلول الحالي تنحّى الرئيس التنفيذي لنيسان هيروتو سياكاوا بعدما كشف تدقيق داخلي أجري بعد اكتشاف فضيحة غصن أنه

أستفاد من مكافآت مالية مبالغ فيها.

ويتولى مدير العمليات الحالي ياسوشيرو ياماوشي منصب الرئيس التنفيذي بالإنابة بانتظار تعيين بديل لهيروتو سياكاوا. وتأمل الشركة بتعيين رئيس

تنفيذي جديد قبل نهاية تشرين الأول.