الأثنين: 21 سبتمبر، 2020 - 03 صفر 1442 - 06:39 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 10 أغسطس، 2020

عواجل برس/ بغداد

حذر الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، الاثنين، من خطورة وضع السفينة “صافر”، التي تعد خزان نفط عائما قرب السواحل اليمنية الخاضعة للحوثيين، وتحمل مليون برميل من النفط الخام.

وقال أبو الغيط، إن “كارثة لبنان وما أحدثته من دمار مروع، تذكرنا بخطورة وضع هذا الخزان النفطي العائم قبالة السواحل اليمنية والذي لم تجر له أي صيانة منذ اندلاع الحرب الأهلية هناك في 2015″، داعياً مجلس الأمن إلى “التدخل بصورة فورية لتمكين فريق الأمم المتحدة من دخول الخزان وإجراء الصيانة المطلوبة”.

من جانبه، أكد مصدر مسؤول بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، أن “السبب الرئيسي في تعطل عمليات الصيانة هو ما يمارسه الحوثيون من تضليل ومراوغة للحيلولة دون دخول الفريق التابع إلى الأمم المتحدة إلى السفينة التي كان مجلس الأمن قد عقد جلسة خاصة لمناقشة أوضاعها منتصف الشهر الماضي”.

وحذر المصدر من أن “المياه دخلت مؤخرا إلى غرفة محرك الناقلة، ما زاد من مخاطر غرقها أو انفجارها، وبرغم أن عملية إصلاح مؤقتة قد أُجريت لها فقد أكدت الأمم المتحدة أن الأمر يمكن أن ينتهي بكارثة، خاصة فيما يتعلق بالتأثير المدمر لغرق “صافر” أو تعرضها للانفجار، على الحياة البحرية في البحر الأحمر.