وتستحوذ الانتخابات الرئاسية على اهتمام التونسيين بشكل كبير، فالكل كان متأهبا لانتخابات تشريعية، إلا أن وفاة الرئيس الباجي قايد السبسي عجلت الاستحقاق الرئاسي، وفقا لما أفاد به مراسلنا.

ومن المقرر أن تجرى انتخابات الرئاسة التونسية في 15 سبتمبر المقبل بدلا من 17 نوفمبر، وذلك بعد وفاة السبسي، عن عمر ناهز 92 عاما.

فالتونسيون الذين كانوا يتأهبون لسباق الانتخابات التشريعية الساخنة وجدوا أنفسهم برحيل رئيسهم الباجي قايد السبسي أمام استحقاق رئاسي  التزاما بالمهل الدستورية.

وعلى الرغم من عدم اكتمال قائمة المرشحين لخوض الانتخابات الرئاسية، فإن هذا لم يمنع ماكينة الدعاية التي بدأت في الدوران لخدمة عدد ممن أعلنوا نيتهم الترشح.