الأحد: 25 أكتوبر، 2020 - 08 ربيع الأول 1442 - 11:22 صباحاً
رياضة
الثلاثاء: 24 يناير، 2017

عواجل برس _ بغداد

 
حجز منتخب تونس بطاقة الترشح الثانية للدور ربع النهائي من نهائيات كأس الأمم الأفريقية 2017 المقامة حاليا في الغابون وذلك بعد أن الحق هزيمة كبيرة بمنتخب زيمبابوي 4-2 مساء الاثنين في الجولة الثالثة والأخيرة من منافسات المجموعة الثانية.

 

ليمضي “نسور قرطاج” لربع النهائي من المركز الثاني خلف السنغال المتصدرة والتي تعادلت مع الجزائر 2-2 في اللقاء الثاني.
وستلتقي تونس بطلة افريقيا 2004 مع بوركينا فاسو متصدر تريتب المجموعة الأولى في دور الثمانية. فيما تواجه السنغال نظيرتها الكاميرون.

 
وكانت تونس بحاجة للتعادل فقط لمرافقة السنغال – التي تعادلت في الوقت ذاته 2-2 مع الجزائر – إلى الدور المقبل.واحتلت تونس المركز الثاني برصيد ست نقاط خلف السنغال المتصدرة بسبع نقاط بينما ودعت الجزائر وزيمبابوي النهائيات دون أي انتصار.

 
واستعرض فريق المدرب هنري كاسبرتشاك قوته الهجومية في الشوط الأول وأنهاه لصالحه 4-1. ووضع لاعب الوسط نعيم السليتي تونس في المقدمة بتسديدة غيرت اتجاهها نحو المرمى بعد مرور عشر دقائق. وضاعف يوسف المساكني التقدم بعد تبادل رائع للكرة مع السليتي في الدقيقة 22.وأضاف طه ياسين الخنيسي الهدف الثالث بتسديدة متقنة بعد تمريرة حمدي النقاز في الدقيقة 36. وقلص نوليدج موسونا الفارق بعد التلاعب بدفاع تونس في الدقيقة 42 لكن الرد جاء سريعا عندما سجل يوسف الخرزي هدفا رابعا من ضربة جزاء احتسبت للخنيسي قبل نهاية الشوطوقلص تينداي ندورو الفارق لزيمبابوي في الشوط الثاني لكن تونس حافظت على الانتصار حتى النهاية.

 
وهذه خامس مرة تتأهل فيها تونس للدور الثاني في آخر سبع نسخ. وتشارك تونس للمرة 13 على التوالي في النهائيات.

 
وفي المباراة الثانية اكتفت الجزائر بالتعادل يوم الاثنين 2-2 مع السنغال لتودع الكأس وبعد ضمانها التأهل في صدارة المجموعة أدخل المدرب اليو سيسي عشرة تغييرات على التشكيلة الأساسية للسنغال وكان كارا مبوج مدافع اندرلخت الوحيد الذي احتفظ بمكانه.

 
وتقدم إسلام سليماني في الدقيقة العاشرة للجزائر قبل أن يدرك بابي كولي ديوب التعادل قبل دقيقة واحدة من نهاية الشوط الأول.وعاد سليماني ليضع الجزائر في المقدمة في الدقيقة 52 لكن هذا التقدم لم يدم سوى لدقيقة واحدة بعدما أدرك موسى سو التعادل للسنغال.