الأربعاء: 27 مايو، 2020 - 04 شوال 1441 - 01:50 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 1 أبريل، 2020

عواجل برس/ بغداد

توقع عضو المالية النيابية، شيروان ميرزا، الاربعاء، توجه الحكومة العراقية للاقتراض من أجل توفير مليارين دولار لتغطية رواتب موظفيها.

 

وقال ميرزا، إنه “من بين الأزمات التي تواجه الدولة العراقية هي هبوط أسعار النفط وتداعياته على الاقتصاد”، معتقداً أن “حل هذه المشكلة مرتبطة بشكل كبير بتجاوز الأزمة السياسية وأزمة وباء كورونا الذي أثر على الحركة التجارية”.

 

واضاف أن “تجاوز هذه الأزمة الاقتصادية على المدى البعيد يتطلب إيجاد مصادر بديلة للنفط لتعضيد إيرادات الدولة العراقية التي تعتمد ما نسبته 93% على النفط، أما على المدى القصير يفترض تقليل النفقات والتوجه للاقتراض الداخلي من المصارف ومن احتياطي البنك المركزي”.

 

واوضح عضو المالية النيابية أن “الاقتراض من احتياطي البنك المركزي يأتي وفق شروط ينظمها قانون البنك المركزي العراقي والبنك الدولي”، منوهاً إلى أن “عدم الانتظام بهذه الشروط سيقلل من قيمة الدينار العراقي”.

 

واشار إلى أن “احتياطي البنك المركزي تجاوز السبعين مليار دولار”، مؤكداً أن “حاجة الحكومة العراقية إلى ملياري دولار تضاف إلى إيرادات النفط التي تصل حوالي إلى مليار ونصف المليار دولار شهرياً لسد رواتب الموظفين والموازنة التشغيلية”.