الخميس: 21 نوفمبر، 2019 - 23 ربيع الأول 1441 - 04:25 صباحاً
بانوراما
السبت: 14 يناير، 2017

توقعت دوائر استخبارية اوربية “السبت” من ان يلقى الرئيس الأميركي الجديد دونالند ترامب نفس مصير الرئيس الخامس والثلاثين جون كينيدي الذي اغتيل في22 تشرين الثاني من العام 1963.

 
وتثار شكوك حول اغتيال الرئيس كينيدي كان بإيعاز إسرائيلي خاصة بعد اصراره على تفتيش مفاعل ديمونة الإسرائيلي والتأكد ما إذا كان يحتوى على قنابل ذرية أم لا.

 
وتاتي هذه التوقعات من التحذيرات التي سوقتها أجهزة المخابرات الأميركية نحو إسرائيل بالنصح في عدم التعامل مع البيت الأبيض بعد تسلم الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب، مهامه في (20 كانون ثاني الجاري)، فيما أبدى جهاز الأمن الإسرائيلي بالغ قلقه من من تسرب معلومات إستخبارية عمرها 15 عاماً ل‍روسيا وإيران.

 
واتهمت صحيفة إسرائيلية الرئيس ترامب بانه له علاقة غير معلنة بالرئيس الروسي وفريقه الاستخباري الخاص الذي يرتبط بايران.
وذكر تقرير نشرته صحيفة يديعوت احرنوت الإسرائيلية ان المخاوف من ترامب نمت بعد إجتماع عقد مؤخرا، بين مسؤولين من المخابرات الإسرائيلية والأمريكية”، دون تحديد موعد اللقاء أو مكان انعقاده.

 
واضافت الصحيفة أن “المسؤولين الأمريكيين قالوا لنظرائهم الإسرائيليين، بأن لدى وكالة الأمن القومي الأمريكية معلومات ذات مصداقية عالية جدا، بأن أجهزة المخابرات الروسية مسؤولة عن اختراق خوادم (سيرفرات) الحزب الديمقراطي الأمريكي خلال الانتخابات الرئاسية الأمريكية الأخيرة، وتسريب معلومات حساسة إلى ويكليكس، الأمر الذي أضر بالمرشحة الرئاسية للحزب هيلاري كلينتون”.

 
وأبدت الدوائر الاستخبارية الاوربية قلقها وفق هذه المعطيات من الرئيس الأميركي الجديد سيلقى نفس مصير حون كينيدي لكن قد تكون هناك خطة جديدة للتخلص منه .