الأثنين: 17 ديسمبر، 2018 - 08 ربيع الثاني 1440 - 07:50 مساءً
سلة الاخبار
الأثنين: 3 ديسمبر، 2018

عواجل برس / حذّر تقرير بريطاني، من خطورة الانهيارات الأرضية على البنية التحتية للعاصمة الإيرانية طهران.

وذكر تقرير مجلة “نيتشر” العلمية البريطانية، يوم الأحد، أن طهران “تتعرض لانهيارات أرضية بمعدل 25 سم سنويًا، وهذا الرقم أحد أكثر الأرقام خطورة على البنية التحتية لمدينة على مستوى العالم”.

وبيّنت المجلة أن “صور الأقمار الصناعية أظهرت أن أجزاء عديدة من العاصمة الإيرانية تتعرض لانهيارات أرضية، خصوصًا قرب مطار الخميني الدولي”.

وأضاف التقرير الذي أعده باحثان إيرانيان بمؤسسة بوتسدام للجيولوجيا الألمانية، أن “نسبة الانهيارات الأرضية التي تشهدها طهران بهذا المعدل تهدد العديد من المنشآت الحيوية منها: 120 كلم من خطوط السكك الحديدية، و2300 كلم من الطرق، و21 جسرًا، و30 كلم من خطوط الأنابيب النفطية و200 كلم من خطوط أنابيب الغاز فضلًا عن 250 ألف مسكن”.

وذكر الباحثان أن الدراسات تُشير إلى أن مشكلة الانهيارات الأرضية بطهران ترجع للسحب العشوائي والمفرط للمياه الجوفية وتفريغها من باطن الأرض.

وفي سياق متصل، كان مدير شركة مياه طهران محمد رضا بختياري، قد أعلن أن معدل سحب المياه الجوفية بالمدينة يُقدر بـ 2 مليار و700 مليون متر مكعب سنويًا، لافتًا إلى أن العاصمة الإيرانية ستواجه ظاهرة الانهيار والفراغ الأرضي خلال الـ 10 إلى 15 عامًا القادمة بسبب سحب المياه الجوفية بهذا الكم.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية “ايسنا” في أكتوبر الماضي عن مسؤولين بمنظمة رسم الخرائط، أن “خطر الانهيارات الأرضية للمناطق المجاورة لمطارات مهر آباد والخميني في العاصمة طهران وكذلك في أصفهان وكرمان، بات يهدد سلامة المطارات بعينها”.

وذكرت ايسنا، أن “رغم تحذيرات الخبراء حول خطر أمن وسلامة مواقع المطارات الإيرانية، إلا أن السلطات لم تُقدم على توليته اهتمامًا كافيًا في هذا الصدد”.

وأشارت إلى “تسجيل منظمة رسم الخرائط الإيرانية في عام 2002، لانهيارات أرضية شديدة شهدتها مناطق بجنوب العاصمة طهران، حيث كان أبرزها طريق آزادغان المنتهي لمطار الخميني الدولي”.