الثلاثاء: 28 يناير، 2020 - 01 جمادى الثانية 1441 - 09:20 مساءً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 10 ديسمبر، 2019

عواجل برس / بغداد

مع أستمرار أزمة التظاهرات وتشكيل الحكومة المقبلة، ينشغل مجلس النواب في مناقشة واقرار قانون موازنة العام المقبل، وسط تضارب الانباء بشأن العجز المتوقع وطرق معالجته.

وبينما ذكرت مصادر مُطلعة، بأن العجز غير معروف، ذكرت اللجنة المالية النيابية ان العجز يصل الى 48 تريليون دينار.

وقال عضو اللجنة حنين قدو، أن”هناك بحث عن موارد مالية جديدة من اجل دعم الموازنة التي تقدر باكثر من 150 ترليون دينار”.

وأشار الى ان”الديون المتراكمة وكذلك جولات التراخيص والمصاريف الضاغطة ورواتب الموظفين ستقلل من الجانب الاستثماري في الموازنة”.

وكذلك نوَّه إلى، أن”وجود عجز مالي مايقارب 48 ترليون عراقي في موازنة العام المقبل، وهو ما يعرقل تشريع القانون في الوقت المحدد”.

إلى ذلك قالت مصادر مطلعة، أن”مسودة الموازنة لغاية الان لم تصل الى رئاسة مجلس النواب من حكومة تصريف الاعمال”.

وأضافت المصادر، أن”الحديث عن العجز الكبير، هي مجرد تخمينات من بعض النواب والعجز سيكون مقاربا للسنوات الماضية بحدود 25 تريليون دينار

وهناك بحث عن معالجات لهذه المشكلة منها زيادة الضرائب على بعض المنتجات المستوردة وتفعيل قطاعات الصناعة والزراعة والسياحة”.