الأحد: 25 أكتوبر، 2020 - 07 ربيع الأول 1442 - 10:53 مساءً
رياضة
الأحد: 5 فبراير، 2017

 

عواجل برس _ بغداد

 

 

عزز فريق تشيلسي صدارته للدوري الانكليزي الممتاز لكرة القدم بعد ان ازاح جاره اللندني ارسنال بنسبة كبيرة عن درب لقب الدوري بتغلبه عليه 3-1 يوم السبت على ملعبه “ستامفورد بريدج” في افتتاح المرحلة الرابعة والعشرين.

 
ورفع تشلسي رصيده الى 59 نقطة في الصدارة قبل 14 مرحلة على ختام الموسم.

 
وارتفعت حظوظ المدرب الايطالي انطونيو كونتي باحرازه اللقب في اول موسم له مع الـ”بلوز”، والاول للنادي منذ 2015، اذ حقق فوزه التاسع على التوالي على ارضه هذا الموسم . وقال كونتي “قدمنا أداء جيدا وبحماس وتنظيم جيدين. نستحق الفوز اليوم وأنا سعيد للاعبي فريقي”.

 

 

وثأر تشلسي للخسارة القاسية التي مني بها ذهابا على ارض ضيفه في “ستاد الامارات” بثلاثية نظيفة والتي جاءت مباشرة بعد سقوطه امام ليفربول.

 
وخاض ارسنال اللقاء في غياب مدربه الفرنسي ارسين فينغر الذي ينفذ عقوبة ايقافه لاربع مباريات بسبب “سوء تصرفه” على خلفية طرده في المباراة التي فاز فيها فريقه على بيرنلي 2-1 في المرحلة 22 ودفعه الحكم الرابع.

 
وبكر تشلسي بافتتاح التسجيل بعد كرة رأسية من المهاجم الاسباني دييغو كوستا ارتدت من عارضة الحارس بتر تشيك، تابعها زميله ومواطنه الظهير ماركوس الونسو برأسه في الشباك الخالية (13).

 
وبكر تشلسي بهز شباك ارسنال في الشوط الثاني، بعد خطأ بالتشتيت في منتصف الملعب للمدافع الفرنسي لوران كوسييلني، فانطلق هازارد وتلاعب بالدفاع، قبل ان يسجل من داخل المنطقة بيمينه الهدف الثاني (53).

 
وبعد ثوان من دخوله بديلا لهازارد، استفاد فابريغاس من خطأ كبير لتشيك بالتشتيت، فلعب كرة ساقطة من فوقه مسجلا في مرمى فريقه السابق (85).

 
وفي الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع، قلص المهاجم البديل الفرنسي اوليفييه جيرو الفارق الى 1-3 برأسية من داخل المنطقة مرت تحت يدي كورتوا.

 
واقتنص توتنهام هوتسيبر المركز الثاني في البريمييرليج مستغلا تعثر منافسيه أرسنال وليفربول، بعدما فاز بصعوبة على ضيفه ميدلسبره بهدف نظيف على ملعب وايت هارت لين سجله المهاجم الإنجليزي هاري كين من ضربة جزاء في الدقيقة 58.

 
وبهذه النتيجة، رفع توتنهام رصيده إلى 50 نقطة في المركز الثاني، بفارق ثلاث نقاط عن أرسنال الثالث و4 نقاط عن ليفربول الذي واصل نتائجه السلبية في عام 2017 بهزيمة مفاجئة 2-صفر أمام مضيفه هال سيتي وهي نتيجة ربما وجهت ضربة قاصمة لآماله في الفوز بلقب الدوري.

 
وبقي ليفربول بلا فوز في مبارياته الخمس الأولى في الدوري مع بداية العام الجديد لأول مرة منذ 1954 حين أخفق في تحقيق أي انتصار في أول عشر مباريات في العام.

 
وسجل السنغاليين ألفريد ندياي والهاج نياسي هدفي الفوز لهال سيتي (44 و84) الذي تقدم للمركز الثامن عشر بـ20 نقطة إثر سقوط كريستال بالاس المدوي أمام ضيفه سندرلاند برباعية نظيفة.

 
وتناوب على أهداف سندرلاند كل من الإيفواري لامين كونيه والغابوني ندونغ وهدافه جيرمين ديفو (46 و48).

 
وفي مباراة مثيرة شهدت تسجيل تسعة أهداف فاز إيفرتون على ضيفه بورنموث 6-3، ووقع على أهداف الفائز البلجيكي روميلو لوكاكو (1 و29 و83 و84) وماكارثي (23) وباركلي (90)، فيما جاءت أهداف الضيف بفضل النرويجي جوشوا كينغ (59 و70) وآرتر (90).

 
وفاز وست هام على صاحب الأرض ساوثهامبتون 3-1، سجل الأهداف للضيف أندي كارول والإسباني بيدرو أوبيانغ ونوبل (14 و44 و52)، وللخاسر الإيطالي غابياديني (12).

 
وقاد ديني والفرنسي نيانغ فريقهما واتفورد للفوز على بيرنلي بعدما سجلا هدفي الفوز (10 و45)، مقابل هدف سجله النمسوي بارنيس من ركلة جزاء (78) .

 
كما فاز وست بروميتش على ستوك سيتي بهدف وحيد وقّع عليه ماريسون في وقت مبكر (6).