السبت: 23 يونيو، 2018 - 09 شوال 1439 - 03:43 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 18 يناير، 2018

عواجل برس / بغداد

يهتم معظم الناس بمعالجة مشكلة تساقط الشعر وتقصفه من الخارج بالكريمات والبلسم والسيريم… الخ، ويغفلون الإشارات التي يعنيها هذا التساقط؛ لذا يجب الانتباه والبحث في الخلفيات والأسباب العميقة لهذا التساقط، لأنها غالبا عرض لأمراض غير متوقعة تحتاج لعلاج ودواء للمحافظة على صحتك وشعرك معا.

أمراض ليس لها علاقة بالشعر هي السبب !

توضح دكتورة أخصائية الأمراض الجلدية والتناسلية، أن تساقط الشعر في أحيان كثيرة هو عرض لمرض يجب تشخيصه وعلاجه، مثل: وجود تكيسات على المبايض، أو حدوث خلل في الهرمونات لدى الرجل أو المرأة، والإصابة ببعض الأمراض المزمنة مثل: الغدة الدرقية سواء بزيادة أو نقص إفراز هرمون الثيروكسين.

ووأوضحت أنه أحيانا أيضا يكون عرضا لأمراض نقص المناعة مثل: مرض الحزاز الجلدي ، كذلك فقر الدم “الأنيميا” الذي يعتبر واحدا من أهم أسباب تساقط الشعر؛ نتيجة عدم وصول الدم بشكل كافى لتغذية فروة الرأس حيث تنبت بصيلات الشعر، ونقص بعض العناصر الغذائية في الطعام مثل: البروتينات ومعدن الزنك الذي يدخل في بناء الشعرة، ومعاناة التوتر، وبعض الأمراض النفسية مثل: Trichotillomania“هوس نزع الشعر”، الذي يدفع المريض لشد شعره ونزعه بشكل هيستيري دون الاعتراف بذلك مهما حاولنا مواجهته وتنبيهه لهذا الفعل، لافتة إلى أن تساقط الشعر قد يشير أيضا إلى التأثير السلبي لاتباع رجيم لتنزيل الوزن السريع أو الرضاعة.