الأربعاء: 21 أكتوبر، 2020 - 04 ربيع الأول 1442 - 12:27 مساءً
سلة الاخبار
الخميس: 13 فبراير، 2020

عواجل برس / الولايات المتحدة الامريكية/..اعلنت امس النتائج شبه النهائية من الجولة الثانية من الانتخابات التمهيدية والتي أُجريت طيلة يوم الاثنين الحادي عشر من شباط / فبراير في ولاية نيوهامبشاير ، لانتخاب مرشحين اثنين يخوضان السباق الى البيت الابيض والذي ستُجرى مرحلته النهائية في الاسبوع الاول من شهر تشرين الثاني / نوڤمبر من العام الحالي .

ففي معسكر الجمهوريين واصل الرئيس الحالي دونالد ترامب صدارته للمرشحين وحصل هذه المرة على نسبة ٦.٨٥٪ من أصوات مؤيدي حزبه ، وهي نسبة تقل ١٢٪  عما حصل عليه ترامب الاسبوع الماضي في ولاية ايوا في الغرب الأوسط .

اما في جانب المعسكر الديمقراطي فقد تصدّر المرشح الاشتراكي ، السيناتور عن ولاية ڤيرمونت بيرني ساندرز ( كما كان متوقعاً ) سباق الترشيح بحصوله على نسبة ٢٦ ٪ من أصوات المشاركين في الانتخابات ، تلاه المحافظ السابق بيت بوتيجيج بحصوله على نسبة تاييد بلغت اكثر بقليل من ٢٤ ٪ فيما جاءت السيناتور عن ولاية منيسوتا ايمي گولباشار ثالثة برصيد ٢٠ ٪ والسيناتور السابق وأستاذة الجامعة إليزابيث وارنر رابعة ،، فيما واصل نائب الرئيس السابق جو بايدن نتائجه المخيبة فحل خامساً في انتخابات نيو هامبشير ..

وستتوالى الانتخابات التمهيدية في بقية الولايات حتى يستقر الحزبان على تقديم مرشح واحد للانتخابات الرئيسة ، حيث سيكون على الحزب الديمقراطي تقديم مرشحه خلال مؤتمره العام الحاسم المقرر عقده بين الثالث عشر والسادس عشر من شهر تموز يوليو ، والحزب الجمهوري الذي سيعقد مؤتمره بين يومي الرابع والعشرين والسابع والعشرين من شهر آب / اغسطس القادمين.

وكما توقعنا في تقرير سابق ، فقد أعلن عدد آخر من المرشحين من كلا الحزبين عقب انتخابات اليوم انسحابهم من سباق الترشيح بعد فشلهم في الحصول على عدد كاف من المندوبين ، او تدني شعبيتهم ومنهم رجل الاعمال ذو الأصول الآسيوية أندريه يونغ ومايكل بينيت وغيرهم .

هذا وستعقد الاربعاء المقبل التاسع عشر من شباط الحالي مناظرة جديدة لما تبقى من المرشحين الديمقراطيين  لشرح برامجهم الانتخابية ، ينتظر ان تحفل بمزيد من المناكفات والصدام والخلافات بين مرشحي الحزب الواحد .