الأربعاء: 17 أكتوبر، 2018 - 05 صفر 1440 - 10:34 مساءً
سلة الاخبار
السبت: 14 أبريل، 2018

عواجل برس/بغداد

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن قراره بضرب أهداف في سوريا، وذلك بعد أسبوع من المشاورات المكثفة.

 

وكشف ترامب عن عملية عسكرية جارية في سوريا بمشاركة فرنسا وبريطانيا في كلمة أمام الصحفيين في البيت الأبيض.

 

إلى ذلك، نقلت رويترز، أن مايك بنس نائب الرئيس الأميركي الموجود في ليما لحضور اجتماع قمة الأميركتين غير برنامجه الليلة وعاد إلى فندقه، في الوقت الذي تدرس فيه الولايات المتحدة ردها على هجوم كيماوي في سوريا.

 

وكان من المفترض أن يحضر بنس مأدبة افتتاح القمة ولكنه غادر فجأة.

 

وفي الأيام الماضية تناقش ترمب مع كبار مستشاريه العسكريين وتحدث إلى حليفتي بلاده، فرنسا وبريطانيا، من أجل اتخاذ قرار بشأن الإجراء الذي يجب اعتماده بعد الهجوم الكيمياوي المفترض في دوما السورية.