الأربعاء: 27 مايو، 2020 - 04 شوال 1441 - 09:52 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 10 أبريل، 2020

عواجل برس/ متابعة

قال الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، إن شركة Pfizer وجدت “علاجًا جديدًا وواعدًا قد يمنع الفيروس من الانتشار”، وأنه يأمل في بدء الاختبار في التجارب السريرية “قريبًا جدًا”.

 

وأضاف ترامب خلال مؤتمره الصحفى، أنه من خلال برنامج تابع لإدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية، يتم اختبار 19 علاجًا ولقاحا، وهناك 26 آخر “قيد التخطيط النشط للتجارب السريرية”.

 

وفي نفس السياق، قال رئيس شركة فايزر للأدوية إن العلاج المحتمل حتى الآن أظهر علامات إيجابية فى العمل قبل السريرى، وقال دولستن فى “غداء الطاقة” إن العقار يسعى إلى “مواجهة توسع الفيروس”.

 

ووفقا للتقرير خططت شركة Pfizer في البداية للدخول في تجارب سريرية لعقار COVID-19 بحلول نهاية العام، وفقًا لتصريحات دولستين قال إنه يأمل الآن أن تبدأ تلك التجارب في الربع الثالث، وهذا يعني “بعد بضعة أشهر فقط من اليوم، هذا أسرع بكثير من التنبؤ الأصلي بـ 18 شهرً إنها تقريبا نصف الوقت.”

 

وفي نفس السياق، قال رئيس شركة Pfizer  للأدوية إن العلاج المحتمل حتى الآن أظهر علامات إيجابية في العمل قبل السريري، وإن العقار يسعى إلى “مواجهة توسع الفيروس”.

 

وبالإضافة إلى الدراسات المضادة للفيروسات ، ستقوم شركةPfizer بالاختبار من أدويتها الحالية، حبوب التهاب المفاصل الروماتويدي Xeljanz ، لمعرفة ما إذا كانت تساعد مرضى  كورونا .

 

 ويتم اختبارXeljanz ، الذي تم اكتشافه وتطويره في مختبرات  جروتون في إيطاليا، وهي واحدة من الدول الأكثر تضررًا من الوباء.

 

 كما تمت دراسة دواء آخر، أزيثروميسين، من قبل علماء شركةPfizer كسلاح محتمل ضد الفيروس الغامض.

 

بالإضافة إلى ذلك، أعلنت شركة فايزر وشركة  بايون تك اس ايه الألمانية عن تعاون عالمي للمشاركة في تطوير لقاح جديد لفيروس كورونا.

 

وستجري التجارب السريرية في الولايات المتحدة وأوروبا في وقت مبكر من نهاية الشهر الجاري.

 

وذكرت شركة فايزر إنه من المحتمل أن يكون لدى الشركات ملايين جرعات اللقاح جاهزة بحلول نهاية العام الجاري بموافقة تنظيمية سريعة، ومئات الملايين في السوق بحلول عام 2021.

 

وقال الرئيس ترامب خلال مؤتمر كورونا اليومي، إنه تم إجراء أكثر من 2 مليون اختبار للمواطنين للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا المستجد على مستوى الولايات.

 

وأضاف ان الولايات المتحدة بها أفضل منظومة اختبارات في العالم للكشف عن الفيروس.