الأحد: 16 مايو، 2021 - 04 شوال 1442 - 05:15 صباحاً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 21 مارس، 2017

عواجل برس _ بغداد

 
لم يصطحب الرئيس الامريكي دونالد ترامب احدا من ضيوفه الى باب البيت الابيض ممسكا به بحميمية كما فعل مع رئس مجلس الوزراء العراقي الدكتور حيدر العبادي.

 
وسائل الاعلام الامريكية والعالمية رصدت ارتياحا واضحا في قسمات ترامب وهو يتابع ضيفة الذي تحدث بانكليزية طليقة ماجعل الكثير من الحواجز النفسية بين الرئيسين.

 
ومن بين مارصده الاعلام الامريكي وتابعته “عواجل برس” ايضا قول ترامب للعبادي( اتشرف ان تلتقي بفريقي الحكومي وهو اهم فريق في التاريخ الامريكي).

 
كذلك فانها المرة الاولى التي يتحدث فيها مسؤول عربي مع رئيس امريكي بعفوية وجرأ ة ووضوح ماجعل الانظار تنشد الى العبادي اكثر من مضيفه.

 
حصيلة الزيارة كما اجملها المراقبون في واشنطن تتلخص في دعم امريكي لامحدود لحكومة العبادي من اجل ان تتخطى مرحلة الحرب ضد داعش بقوة ، ودعم اقتصادي من اجل البدء بمرحلة مابعد داعش لتحقيق عراق مستقر ومحوري في محيطه.

 
ترامب بعد ان اصغى بعمق الى عبارات العبادي ايقن ،حسب مراقبين قريبين من البيت الابيض، ان رئيس الحكومة العراقة يقود بلاده بالاتجاه الصحيح وانه يستحق الدعم فعلا.

 
وعبر ترامب عن ارتياحه بلقاء العبادي بقوله “إن وجود رئيس الحكومة (العبادي) معنا شرف عظيم”.

 
وأكد ترامب خلال اللقاء على تواصل الدعم الأميركي للعراق وشعبه في الحرب المشتركة التي يخوضها البلدان ضد داعش، بحسب بيان مشترك صدر عقب اللقاء.

 
وثمن الرئيس الأميركي دور العراق، مبديا دعمه “للعلاقة الوثيقة التي تربط بين الشعبين الأميركي والعراقي”، ومعربا عن “أهمية العلاقة بين الحكومتين”.

 
كما أكد التزام الولايات المتحدة بشراكة شاملة مع العراق “تقوم على الاحترام المتبادل في ضوء اتفاقية الإطار الاستراتيجي العراقية-الأميركية”.

 
وأشاد الرئيسان “بمستوى التعاون العسكري المتميز” بين العراق والولايات المتحدة في الحرب ضد داعش، واتفقا على استمرار الشراكة الثنائية على المدى البعيد لاستئصال جذور الإرهاب في العراق.