الخميس: 22 أكتوبر، 2020 - 05 ربيع الأول 1442 - 09:14 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 28 سبتمبر، 2020

عواجل برس\ بغداد

يعتزمُ مجلس النواب استضافة بعض الوزراء بعد التصويت على موازنة 2020 لمعرفة خططهم وبرامجهم لمواجهة الفساد، في ظل تغييرات مرتقبة لمناصب المدراء العامين القدامى.
وكشف عضو مجلس النواب محمود الزجراوي، عن “توجه مجلس النواب لاستضافة بعض الوزراء بعد التصويت على موازنة 2020 لمعرفة خططهم وبرامجهم لمواجهة الفساد”.
وأضاف، أن “هناك احداثا وتغييرات كثيرة سوف تحدث بعد اقرار موازنة 2020 “، كاشفا عن “سعي البرلمان لاستضافة بعض الوزراء بحضور مدرائهم العامين في الوزارات للكشف عن البرامج المستقبلية التي سيتم اعتمادها للحد من الفساد”.
ووصف الزجراوي “المدراء العامين الذين احتكروا المناصب لفترات طويلة بأنهم  بؤرة الفساد، بسبب تسلط الكتل الحزبية من خلالهم على الوزارات”، داعيا الى “تغييرهم في اسرع وقت والمجيء باشخاص تكنوقراط يقدمون تقريرهم لمجلس النواب ورئاسة الوزراء لخططهم المستقبلية”.
ولفت عضو مجلس النواب الى ان “البرلمان ليس لديه مشكلة مع الوزير الجديد وانما سنطالبه بوضع يده على موقع الفساد ومحاربته في وزارته.