الأثنين: 14 أكتوبر، 2019 - 14 صفر 1441 - 05:33 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 9 أكتوبر، 2019

عواجل برس / بغداد 

قال مأمون فندي، مدير برنامج الشرق الأوسط وأمن الخليج بالمعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية بلندن، إن المظاهرات التي يشهدها العراق منذ الأسبوع الماضي سيكون لها “تداعيات كبرى” على المنطقة.

وغرد فندي، أستاذ العلوم السياسية بجامعة جورج تاون، عبر حسابه على موقع “تويتر”، قائلاً: “كانت لانهيار العراق بعد حرب 2003 تبعات اقليمية كبرى ادت الى ان انهيار النظام الاقليمي، وكذلك ستكون لمظاهرات العراق تبعات اقليمية كبرى”.

ويشهد العراق منذ أسبوع احتجاجات شعبية عنيفة بدأت من بغداد للمطالبة بتحسين الخدمات العامة وتوفير فرص العمل ومحاربة الفساد، قبل أن تمتد إلى محافظات في الجنوب ذات أكثرية شيعية.

ورفع المتظاهرون سقف مطالبهم وباتوا يدعون لإقالة الحكومة التي يقودها رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، إثر لجوء قوات الأمن للعنف لاحتواء الاحتجاجات.

إلا أن وتيرة الاحتجاجات خفت بصورة لافتة منذ يوم أمس، واقتصرت إلى حد بعيد على مدينة الصدر شرقي بغداد.

ووفق أرقام وزارة الداخلية المعلنة يوم الأحد، فإن 104 أشخاص قتلوا خلال الاحتجاجات بينهم 8 من أفراد الأمن.

إلا أن وكالة “الأناضول” نقلت عن مصدر طبي، الثلاثاء، بأن 165 شخصًا على الأقل قتلوا في الاحتجاجات.

وأقرت الحكومة العراقية باستخدام العنف المفرض ضد المحتجين، وتعهدت بمحاسبة المسؤولين عن ذلك، كما تعهدت الحكومة بإجراء إصلاحات تصب في صالح تلبية مطالب المحتجين.