الأثنين: 23 سبتمبر، 2019 - 23 محرم 1441 - 05:00 صباحاً
سلة الاخبار
الخميس: 13 يونيو، 2019

عواجل برس/متابعة

العراق على صفيح ساخن ولا تختبروا صبر العراقيين فإنهم إن ثاروا لن يهدأوا حتى الإطاحة بالحكومة.

تحذيرات أطلقها رئيس مجلس النواب العراقي  الأسبق محمود المشهداني، في تصريحات له جرى تداولها الخميس 13 حزيران / يونيو 2019، أكد خلالها أن الفيصل بين العراقيين ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي وحكومته هو فصل الصيف الذي يبدأ خلال أيام قليلة وكيفية التعامل مع ملف الكهرباء والانقطاعات المتكررة خلاله.

المشهداني لفت إلى أن العراقيين إذا ثاروا فلن يوقفهم شيء وهم من سيتحكم وقتها في المشهد برمته، مشددا على أن المواطنين ينتظرون تقديم الخدمات الحقيقية وإن لم يحدث ذلك فلا الحكومة ولا البرلمان يستطيعان فعل أي شيء.

فيما أكد رئيس البرلمان الأسبق أن من يتحمل تعطيل عمل حكومة عبد المهدي تحالفي “الفتح” الذي يترأسه هادي العامري، و”سائرون” بزعامة مقتدى الصدر؛ لأنهما على خلاف لا ينتهي خاصة فيما يتعلق باستكمال الكابينة الوزارية على مستوى حقيبتي الدفاع والداخلية.

المشهداني أكد أن رئيس الوزراء عاجز عن مواجهة التحالفين واتخاذ قراره من رأسه، ومن ثم هو من سيتأثر في النهاية من هذا التأخير وعدم الحسم.