الأحد: 22 سبتمبر، 2019 - 22 محرم 1441 - 08:44 صباحاً
سلة الاخبار
الأثنين: 10 يونيو، 2019

عواجل برس/بغداد

حددت محكمة جنايات النزاهة في إستئناف الرصافة موعدة لمحاكمة مفتش عام مؤسسة الشهداء سجاد علي معتوك الجابري يوم الثلاثاء ١٦ / ٧ /٢٠١٩ وفق المادة 307 عقوبات .
وتنص المادة 307 على ان المتهم محال بتهمة الرشوة مع وجود ادلة مؤكدة تثبت ذلك .
وسبق ان احال قاضي تحقيق النزاهة سجاد معتوك للمحكمة بعد اكمال التحقيق معه واطلاق سراحه بكفالة مالية !!!
علما ان الرشوة مثبتة على المفتش معتوك بالادلة وذلك من خلال كمين قامت به فرقة من مكتب المفتش العام لوزارة الداخلية على أثر هذا الكميت تم القاء القبض على الشخص المرسل من قبل سجاد معتوك لاستلام الرشوة نيابتا عنه .
وقد اعترف المتهم الذي القي القبض عليه بان المبلغ المستلم قد استلمه للمفتش سجاد معتوك وقد صدقت اقواله واعترافاته امام قاض التحقيق .

وقد اثار قلق الكثيرين سابقا القرار الذي اتخذه قاضي تحقيق النزاهة الاول بافراد قضية سجاد عن قضية المتهم الناقل لمبلغ الرشوة ، عاديه قرار يهدف الى ابعاد سجاد عن التهمة ومحاسبة المتهم الاول فقط .
ولكن مختصين وبعض المحامين قللوا من شأن قرار القاض بفصل قضية سجاد عن الاخر وجعلها قضيتين ، عادين ان القرار الاخير يعود للمكمة رغم ان قرار الفصل والافراد جعل موقف سجاد معتوك بجانب من القوة لكون ابعاد الشاهد الوحيد والمعترف على سجاد صراحتا لم يحضر مع سجاد بالمحكمة كمتهم وبالتالي قد يكون موقف المحكمة ضعيف وحجة لها لعدم محاسبة المفتش سجاد معتوك .
لانه من المؤكد سيتم الحكم على المتهم الاول لكونه معترف .
فاذا كانت محاكمة الاثنين معا وسويتنا فيكون من الصعوبة والمستحيل اصدر حكم ضد المتهم الاول وتبرئة سجاد معتوك
اما اذا كانت محاكمتهما بشكل منفصل فمن الممكن ادانة الاول وتبرئة سجاد معتوك !!؟؟؟
وهذا ما يتخوف منه المختصين والعارفين بدقائق الامور والعارفين لسجاد وشبكة علاقاته وسيطرته على عدد من القضاة العاملين في مجال النزاهة !!
وهذا هو السبب الرئيسي الذي جعل الكل يوجس خيفة ويضع علامة استفهام على قرار قاضي تحقيق النزاهة الاول بفصل القضية وجعلها قضيتين ؟؟؟