الخميس: 21 يناير، 2021 - 06 جمادى الثانية 1442 - 10:33 مساءً
سلة الاخبار
الجمعة: 3 مارس، 2017

عواجل برس

دان تحالف القوى العراقية، الجمعة، “اغتيال” إمام وخطيب جامع “الإخوة الصالحين” في منطقة العامرية غربي العاصمة بغداد، مطالبا بإلقاء القبض على القتلة ومعاقبتهم وتوفير الحماية للرموز الدينية.

وقال رئيس كتلة التحالف النيابية أحمد المساري في بيان تلقت ” /عواجل برس / نسخة منه، إن “تحالف القوى العراقية يدين بشدة جريمة اغتيال الشيخ عبد السلام الحديثي إمام وخطيب جامع (الإخوة الصالحين) في حي العامرية ببغداد الليلة الماضية”، معتبرا أنها “تجسيد لمخطط دعاة الفتنة والإرهاب الرامي الى تصفية العلماء والرموز الدينية الذين يتصدون بحزم وايمان لمنفذي هذا المخطط الدنيء“.

وأضاف المساري أن “هذه الجريمة النكراء تؤكد بوضوح استمرار المخطط المشبوه الرامي الى تصفية العلماء والرموز الدينية خدمة لأجندات خارجية مشبوهة تسعى الى إثارة الفتنة وبث روح الفرقة والتناحر بين ابناء الشعب العراقي الواحد الذي يقف اليوم من اقصى العراق الى اقصاه خلف قواته المسلحة الباسلة للقضاء على عصابات داعش الإرهابية ومن على شاكلتها من القتلة والمجرمين دعاة الفتنة والمروجين لها“.

وطالب المساري، رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة والقادة الأمنيين بـ”إلقاء القبض على مرتكبي هذه الجريمة وإنزال العقاب الصارم بحقهم وتوفير الحماية اللازمة للرموز الدينية الذين يمثلون صوت العقل والحكمة وصمام الأمان في المجتمع“.

وكان مصدر أمني أفاد، اليوم الجمعة (3 آذار 2017)، بأن إمام وخطيب جامع “الإخوة الصالحين” عبد السلام الحديثي قتل بهجوم نفذه مسلح مجهول في منطقة العامرية غربي بغداد ليلة أمس.