الثلاثاء: 12 نوفمبر، 2019 - 14 ربيع الأول 1441 - 04:15 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 21 سبتمبر، 2019

عواجل برس/ بغداد

حمل القيادي في تحالف القوى العراقية رعد الدهلكي، السبت، مدير عام التقاعد العامة احمد الساعدي مسوولية عدم الاكتراث و”التلاعب” بالقرارات الصادرة من مجلس النواب خصوصا بما يتعلق بعدم صرف مكافئة نهاية الخدمة لضباط ومنتسبي الجيش العراقي.

 

وقال الدهلكي في بيان تلقت (عواجل برس) نسخة مه، “حرصت مع زملائي من أعضاء مجلس النواب على سن واقرار القوانين التي تخفف من معاناة المواطنين ومنحهم حقوقهم طبقا للقانون، لكن تقف بعض الجهات التنفيذية عائقا امام تطبيقها وفي مقدمتها قانون صرف مكافئة نهاية الخدمة لضباط ومنتسبي الجيش السابق التي تم اقراره بعد عدة أشهر من المناقشات المستفيضة ليتم تطبيقة بأسرع وقت من قبل الاجهزة التنفيذية”.

وبين، “بعد كل هذه الجهود الحثيثة يقف احمد الساعدي مدير عام دائرة التقاعد العامة الجهة التنفيذية عائقا امام صرف ماتبقى من الاموال بحجج واهية، وهو بهذا الامر يتحدى قرار مجلس النواب لتنفيذ هذا القانون”، مشددا بالقول “ان من يقف بالضد من تطبيق قرارات مجلس النواب ويعمل على تعطيل القوانين النافذه يكون مصيره خارج دوائر الدولة ويسار الى مجلس النواب لمحاسبته لتلكوءه وتماهله في ادارة عمل الدولة وعرقلة تنفيذ القوانين النافذه”.

واستدرك الدهلكي، “بعد أشهر من اقرار قانون صرف مكافات نهاية الخدمة لضباط ومنتسبي الجيش السابق نتفاجىء بان مدير عام التقاعد العامة لغاية الان لم يطلب التخصيصات اللازمة من وزارة المالية لصرف ماتبقئ من الاموال من هذه السنة رغم اقرارها في الموازنة العامة مستندا على حجج واهية واستفسارات لامعنى لها”.

واوضح ان “التلكؤ الحاصل في عدم صرف الاموال لايفسر الا ان هناك اجندات واهداف سياسية واضحة بتعطيل منح هذه الحقوق في حين ان دائرة التقاعد جهة تنفيذية تعمل من اجل المواطن ومنح الحقوق الكاملة له لذا انها ليست عرضه للتلاعب والمماطلة ناهيك ان تلك الفئة خدمت الوطن وضحت من اجله وهذا مايدفعنا لاحترامهم وتكريمهم”.