الأثنين: 23 سبتمبر، 2019 - 23 محرم 1441 - 05:42 صباحاً
رياضة
الأربعاء: 5 يونيو، 2019

عواجل برس/ أبدى النجم المصري محمد صلاح، المتوج بلقب دوري أبطال أوروبا في كرة القدم مع ليفربول الإنجليزي، غضبه لعدم قدرته على أداء صلاة عيد الفطر في قريته نجريج بسبب “عدم احترام” خصوصيته من “بعض الصحافيين وبعض الناس”.

وكان صلاح (26 عاماً) قد وصل إلى مسقط رأسه في نجريج التابعة لمركز بسيون في محافظة الغربية لقضاء العيد مع أسرته، بعد حصده لقب البطولة الأغلى للأندية في العالم.

لكن تجمهر العشرات من أبناء البلدة أمام منزل عائلته لالتقاط الصور معه، حرم صلاح تأدية الصلاة، فكتب اليوم الأربعاء، عبر حسابه على تويتر: “اللي بيحصل من بعض الصحافيين وبعض الناس أن الواحد مش عارف يخرج من البيت علشان يصلي العيد، دا ملوش علاقة بالحب، دا بيتقال عليه عدم احترام خصوصية وعدم احترافية”.