السبت: 24 أغسطس، 2019 - 22 ذو الحجة 1440 - 04:23 صباحاً
سلة الاخبار
السبت: 3 أغسطس، 2019

عواجل برس / تجددت الاشتباكات صباح اليوم في الشارع الفوقاني داخل مخيم عين الحلوة لللاجئين الفلسطينيين في جنوب لبنان على خلفية مقتل حسين علاء الدين الملقب بالخميني يوم أمس.

وعاش المخيم ليلا متوترا حيث كانت تسمع رشقات نارية بين الحين والآخر.

وتحدثت مصادر فلسطينية عن عملية اقتحام مشتركة لفتح وعصبة الأنصار لمواقع بلال العرقوب حيث دارت اشتباكات عنيفة، قبل أن تدخل عناصر من العصبة إلى مقره إلا أنه انسحب مع عناصره.

كما تحدثت معلومات عن إصابة أسامة العرقوب شقيق بلال العرقوب أثناء حملة التمشيط.

وأقدم مجهول يوم أمس الجمعة على اغتيال الفلسطيني حسين علاء الدين الملقب بأبي حسن الخميني، وذلك خلال مشاركته في مسيرة فلسطينية تشارك فيها جميع القوى، لدعم الحقوق الفلسطينية أثناء مرورها عند الشارع الفوقاني في عين الحلوة، ما أدى إلى إصابته بجروح خطرة نقل على إثرها إلى مركز لبيب الطبي في صيدا حيث فارق الحياة.

وفور شيوع النبأ سمع إطلاق نار كثيف وقذائف صاروخية في الشارع الفوقاني لمخيم عين الحلوة.