الجمعة: 23 أكتوبر، 2020 - 06 ربيع الأول 1442 - 03:26 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 5 فبراير، 2020

عواجل برس/ متابعة

حصدت الحركة التي اقدمت عليها رئيسة مجلس النواب الامريكي نانسي بيلوسي، عندما مزقت نسخة من كلمة ترامب داخل مبنى الكونغرس، اعجاب وثناء سياسيات ونساء عراقيات، تارة بسبب الموقف السلبي من الرئيس الامريكي دونالد ترامب، فضلا عن كون هذه الخطوة تمت على يد امرأة.

ولم تنتظر رئيسة مجلس النواب الأميركي نانسي بيلوسي طويلاً لترد على موقف محرج أوقعها فيه الرئيس دونالد ترمب عندما سلمها نسخة من كلمته وتجاخل يدها دون مصافحتها، أثناء إلقاء خطابه حول حال الاتحاد، وفور انتهاء ترمب من إلقاء الخطاب، قامت بيلوسي بتمزيق نسخة منه.

وبعد أن انتهى ترمب من خطابه، وقفت بيلوسي، وشرعت بشكل استعراضي في تمزيق نسخة من خطابه، ووصفت بيلوسي، في تصريح للصحفيين، تمزيقها نسخة من خطاب الرئيس الأميركي، بأنه كان تصرفاً مهذباً بالنظر إلى الخيارات الأخرى.

وأمضت بيلوسي ساعة و18 دقيقة جالسة خلف ترمب في حالة من الحزن والكآبة، وفي تصرف ذات دلالات عن عمق التوتر بين الخصمين، بعد تجاهل ترمب المتعمد لمصافحتها خلال تسليمها نسخة رسمية من خطابه.

 

وكتبت النائبة السابقة سروى عبدالواحد تعليقا خلال مشاركتها مشهد بيلوسي وهي تقوم بتمزيق خطاب ترامب، قائلة: ” التعامل بالمثل في الرعونة السياسية”.