الخميس: 21 نوفمبر، 2019 - 23 ربيع الأول 1441 - 02:57 صباحاً
سلة الاخبار
الثلاثاء: 17 سبتمبر، 2019

عواجل برس/ بغداد

على الرغم من ان السعودية لم تصدر بياناً رسمياً تحمّل فيه حكومة العراق مسوؤلية بعض الهجمات بالطائرات من دون طيار التي دمرت خطوط انتاج نفطها في ارامكو .

الاّ ان رئيس الحكومة العراقية عادل عبدالمهدي وزّع من خلال مكتبه الاعلامي بياناً ضبابياً متهافتاً ( ليرد على كلام وسائل التواصل الاجتماعي كما يقول ) يبتعد عن تحميل المليشيات اية مسؤولية بل يساوي بينها وبين الرياض .

إذ يخرج من موضوع الاتهام الذي بات قويا في دوائر سعودية ضد مليشيات موالية لايران استخدمت منطقة جنوبي البصرة لشن الهجمات ، ويتحدث البيان بلغة النصح لانهاء حرب اليمن ، في حين قال زعماء مليشيات شيعية ممولة من الحرس الثوري الايراني في مناسبات عدة ان مقاتليهم” العراقيين ” يقاتلون” آل سعود” في اليمن دعما لقوات الحوثيين .

وجاء نص البيان كما يلي :

ينفي العراق ما تداولته بعض وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي عن استخدام اراضيه لمهاجمة منشآت نفطيّة سعوديّة بالطائرات المُسيّرة ،ويؤكد التزامه الدستوري بمنع استخدام أراضيه للعدوان على جواره وأشقائه وأصدقائه وان الحكومة العراقية ستتعامل بحزم ضد كل من يحاول انتهاك الدستور ، وقد شكلت لجنة من الاطراف العراقية ذات العلاقة لمتابعة المعلومات والمستجدات.

 

ويدعو العراق جميع الأطراف الى التوقف عن الهجمات المُتبادَلة، والتسبب بوقوع خسائر عظيمة في الأرواح والمنشآت.

وتؤكد الحكومة العراقية بأنها تتابع باهتمام بالغ هذه التطوُّرات، وتتضامن مع أشقائها وتعرب عن قلقها من ان التصعيد والحلول العسكرية تعقد الأوضاع الإنسانيّة والسياسية، وتهدّد امننا المشترك والأمن الإقليميّ والدوليّ.

 

ويجدد العراق دعوته الى التوجّه لحلِّ سلميّ في اليمن، وحماية أرواح المدنيّين، وحفظ أمن البلدان الشقيقة. ويدعو دول العالم، ولاسيّما دول المنطقة ، إلى تحمل مسؤوليتها الإنسانية والأخلاقية والاضطلاع بمُبادرات تضع حدّاً لهذه الحرب التي لا رابح فيها، والتي لا تسفر سوى عن خسائر بشرية عظيمة، وتدمير البنى التحتية، والحيويّة.