الأثنين: 26 أكتوبر، 2020 - 09 ربيع الأول 1442 - 12:11 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 5 فبراير، 2020

عواجل برس / متابعة

 

أعرب الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، عن دعمه للسيادة العراقية، مؤكدا على لغة الحوار في حل جميع المشاكل.

وقال بوتين خلال استلام أوراق اعتماد السفراء الأجانب لدى روسيا: “للأسف، أضحت البشرية اليوم في مرحلة خطيرة، فالصراعات الإقليمية والتهديدات الإرهابية والتطرف في تزايد. ونظام الحد من التسلح ينهار”.

وفي بداية خطابه للسفير العراقي عبد الرحمن حامد الحسيني، أشار الرئيس الروسي إلى أن البلدين قد اكتسبا خبرة قوية في التعاون في مختلف المجالات، بما في ذلك قطاع الوقود والطاقة.

وأضاف بوتين “لقد دعمت روسيا باستمرار الحفاظ على سيادة الدولة العراقية وسلامتها الإقليمية، ونساعد في حل القضايا الأمنية. الاستقرار السياسي الداخلي في العراق يجب أن يتم من خلال حوار وطني واسع قائم على مصالح جميع المواطنين في البلاد، بغض النظر عن معتقداتهم الأيديولوجية وانتماءاتهم العرقية والدينية “.

وأكد بوتين استعداد روسيا لحوار هادف مع الولايات المتحدة حول الاستقرار الاستراتيجي ومشكلة الإرهاب”.

وأكد بوتين  أن “السلام والأمن على هذا الكوكب يعتمدان إلى حد كبير على حالة العلاقات بين روسيا والولايات المتحدة واستقرارهما وإمكانية التنبؤ بهما. ونحن مقتنعون بأن هذه العلاقات يجب أن تستند إلى مبادئ المساواة واحترام السيادة وعدم التدخل في الشؤون الداخلية لكل منهما”.

وفي وقت سابق قال الرئيس العراقي برهم صالح إن “العراقيين مصرون على دولة ذات سيادة كاملة غير منتهكة، خادمة لشعبها ومعبرة عن إرادتهم الوطنية المستقلة بعيدا عن التدخلات والإملاءات من الخارج، دولة ضامنة لأمنهم وحقوقهم في الحياة الحرة الكريمة، دولة في أمن وسلام مع جيرانه”.