الخميس: 25 فبراير، 2021 - 13 رجب 1442 - 10:35 صباحاً
سلة الاخبار
الأربعاء: 12 أبريل، 2017

عواجل برس _ بغداد

 

 

وصف الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، دول الناتو بـ “الدمى “فيما اعلن عن عدم وجود أي أدلة تثبت استخدام السلاح الكيميائي من قبل القوات الحكومية السورية، عادا الضربة الأمريكية على سوريا “انتهاك” للقانون الدولي.

وقال بوتين في حديث لقناة “مير 24″، تعليقا على الضربة الصاروخية الأمريكية في سوريا، “ماذا كان رد فعل الحلفاء في الناتو؟ الكل موافقون على كل شيء، مثل الدمى، ولا يحلل أحد ما يحدث، أين الأدلة على استخدام القوات السورية للسلاح الكيميائي؟ لا توجد، أما انتهاك القانون الدولي، فقد تم بالفعل”.

وأكد الرئيس الروسي أنه من دون تفويض من مجلس الأمن الدولي توجه ضربة لدولة ذات سيادة، وعلى الرغم من أن هذا انتهاكا واضحا للقانون الدولي، نجد الجميع “موافقون و يؤيدون ويدعمون هذا”، مشيرا أن ذلك حدث عام 2003، عندما استخدموا أسباب وهمية تماما لغزو العراق.

وتابع، “فقط بعد ذلك بدأ النمو السريع لمختلف المنظمات الإرهابية، والحركات، وظهر “داعش”، الجميع يعرف ذلك، الكل يدرك هذا، ولكن مرة أخرى، نقع في نفس الأخطاء”.