الأثنين: 21 مايو، 2018 - 05 رمضان 1439 - 11:21 مساءً
سلة الاخبار
الأربعاء: 16 مايو، 2018

عواجل برس/ بغداد

حذرت قبيلة بني تميم التي تعد أكبر قبيلة في محافظة البصرة من وضع عراقيل أمام صعود شيخها العام مزاحم التميمي الى مجلس النواب بعد فوزه في الانتخابات، وتوعدت بعواقب وخيمة في حال استبعاده.

وذكر بيان صادر عن مكتب المرشح الفائز مزاحم التميمي ويحمل توقيع ابن عمه النائب السابق والمشرف العام على حركة “صوتك وطن” الشيخ منصور التميمي، أن “هناك شائعات يروج لها بعض الفاشلين للنيل من ثقة المواطن البصري تفيد بعدم مصادقة المفوضية العليا المستقلة للانتخابات على نتائج فوز الشيخ مزاحم التميمي”، مبيناً أن “في حال تحققت هذه المؤامرة فإننا لن نسكت مطلقاً، وسوف نتبع كافة السبل لاسترداد حقوقنا، لذا نحذر من ارتكاب مثل هذه الأخطاء لأن عواقبها وخيمة”.

فيما ضجت مواقع التواصل الاجتماعي بردود فعل غاضبة لمواطنين أكثرهم من قبيلة بني تميم حيال ما يثار بشأن عدم الاعتراف بفوز التميمي، فيما لم يصدر أي تعليق من الرئاسات الثلاث أو المفوضية أو هيئة المساءلة.

يذكر أن قبيلة بني تميم تعد من أكبر وأقدم القبائل العربية في البصرة، إذ يعود وجودها الى مرحلة تمصير البصرة عام 14 هـ، وهي تتمتع بنفوذ واسع وثقل اجتماعي كبير، وشيخها العام مزاحم الكنعان التميمي هو قائد عسكري سابق تلقى تعليمه في روسيا، ويعد أول محافظ للبصرة عند إسقاط النظام السابق في عام 2003، وقد رشح نفسه مؤخراً لانتخابات مجلس النواب ضمن ائتلاف النصر، إلا أن هيئة المساءلة قررت إلغاء ترشيحه، فتوجه الى القضاء وطعن بقرار الاستبعاد، وفي (20 ابريل 2018) خرجت في قضاء شط العرب تظاهرة سلمية شارك فيها آلاف المواطنين الذين طالبوا فيها بالسماح له بالترشيح دون قيد أو شرط، وقبل أقل من 48 ساعة من يوم الاقتراع العام تلقى التميمي ضوءاً أخضر من مجلس النواب بالمشاركة في الانتخابات، فحقق فوزاً كبيراً على الرغم من عدم قيامه بحملة انتخابية مثل بقية المرشحين، وفي غضون اليومين الماضيين ترددت تسريبات لا تستند على مصادر صريحة تفيد بعدم مصادقة المفوضية على فوزه بسبب قرار هيئة المساءلة.