الأثنين: 21 سبتمبر، 2020 - 03 صفر 1442 - 05:05 صباحاً
سلة الاخبار
الجمعة: 7 أغسطس، 2020

عواجل برس/ بغداد

أعلن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة “OCHA” تقديم مساعدات فورية إلى لبنان بقيمة 15 مليون دولار، عقب الانفجار في المرفأ الذي أسفر عن أكثر من 150 قتيلا وآلاف الجرحى.

وقال المكتب في بيان إن منسق الشؤون الإنسانية بالأمم المتحدة مارك لوكوك أفرج اليوم عن 6 ملايين دولار من الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ (CERF) للمساعدة في الاستجابة لانفجار ميناء بيروت، وبذلك يصل إجمالي تمويل الأمم المتحدة لهذه الأزمة إلى 15 مليون دولار.

ولفت البيان إلى أن “مخصصات الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ ستمول رعاية الإصابات وغيرها من أشكال الدعم العاجل للمستشفيات، وإصلاح المنازل المتضررة للأشخاص الأكثر ضعفا والمتضررين من الانفجار، والدعم اللوجستي.
يأتي هذا بالإضافة إلى 9 ملايين دولار من التمويل الذي تم صرفه من صندوق لبنان الإنساني من قبل المنسقة المقيمة للأمم المتحدة ومنسقة الشؤون الإنسانية في لبنان السيدة نجاة رشدي، في غضون 36 ساعة من الانفجار. وسيغطي هذا التمويل الاحتياجات الصحية الأولية ويوفر المساعدة الغذائية للفئات الأكثر ضعفا”.

وقال منسق الإغاثة في حالات الطوارئ ووكيل الأمين العام للشؤون الإنسانية، مارك لوكوك: “لقد اجتاح هذا الانفجار بلدا يواجه بالفعل اضطرابات مدنية، وصعوبات اقتصادية، وتفشي فيروس كورونا، وعبئا ثقيلا من أزمة اللاجئين السوريين. على الرغم من كل شيء، ظل الشعب اللبناني مضيفا كريما لملايين اللاجئين السوريين ومنارة للإنسانية لنا جميعا”.

وأضاف: “الشعب اللبناني قوي، لكنهم يخضعون لاختبار قاس. يجب أن تكون استجابتنا سريعة وحاسمة. سيساعد التمويل الذي نقدمه اليوم في تخفيف المعاناة الفورية ودعم الشعب اللبناني في بدء عملية إعادة البناء”.

ولفت بيان المكتب إلى أنه “بالإضافة إلى التمويل الذي تم إصداره، قام مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (OCHA) بتنسيق نشر خبراء من المجموعة الاستشارية الدولية للبحث والإنقاذ (INSARAG) ونظام الأمم المتحدة لتقييم الكوارث والتنسيق (UNDAC) للمساعدة أولا في بيروت”.

وتعمل الأمم المتحدة وشركاؤها بشكل عاجل لمواصلة تقييم الوضع وتعبئة المساعدة الطارئة، بما في ذلك مواد الإغاثة مثل الملاجئ المؤقتة لحوالي 300 ألف نازح، من بينهم 80 ألف طفل.